سورية.. التربية تفعّل مدارسها المهنية لتصنيع الكمامات وتجهز بعضها للحجر الصحي

وجهت وزارة التربية في سورية مدارس التعليم المهني التابعة لها للبدء بتصنيع الكمامات بدءاً من اليوم السبت، إضافةً إلى تجهيز عدد من المدارس لتستخدم كمراكز للحجر الصحي عند الحاجة.

ونشرت الوزارة عبر صفحتها على فيسبوك، أن الوزير عماد العزب بيّن أنه الكمامات المصنّعة في المدارس المهنية سيتم توزيعها على الطلاب والمعلمين والقطاع التربوي والمشافي أيضاً.

وأشار العزب إلى أن الوزارة جهزت 24 مدرسة لتستخدم كمراكز حجر عند الحاجة، أي بمعدل مدرستين في كل محافظة، إضافةً إلى 12 مركز إقامة يضم ما يتجاوز 660 سريرا ووضعها تحت تصرف وزارة الصحة.

وأوضح الوزير أن تم تحديد 14 مدرسة إضافية بالتعاون مع المحافظين لتكون أيضاً مراكز حجر إضافية، وذلك بعد أن أنهت وزارة التربية تنظيف وتعقيم معظم المدارس في البلاد.

كما بيّن أن الوزارة عممت قائمة بأسماء وعناوين وهواتف بعض مستوصفات الصحة المدرسية في المحافظات لاعتمادها مراكز طوارىء، وخصصتها بفرق طبية مؤلفة من أطباء ومساعدات صحيات للتعامل مع الاستشارات الطبية والاتصالات الهاتفية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد بدءاً من 29 من الشهر الجاري.

وفيما يتعلق بتأجيل العام الدراسي، نفى وزير التربية صحة كل ما يشاع حول هذا الموضوع، موضحاً أن تعليق الدوام مستمر حتى 2 نيسان القادم، وأنه سيصدر لاحقاً تعميم يوضح التطورات اللاحقة بالعملية التربوية التعليمية سواء للصفوف الانتقالية أو الشهادة الإعدادية أو الثانوية.

وكانت الحكومة السورية اتخذت في 13 من شهر آذار الحالي سلسلة من الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، علّقت بموجبها الدوام في الجامعات والمدارس والمعاهد التقانية العامة والخاصة لدى كل الوزارات والجهات المعنية حتى 2 تيسان.

وبعد يومين، تحدث العزب عن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة بخصوص العملية التعليمية، وكل ما يتعلق بموضوع دوام الطلاب وامتحاناتهم، وتعويض الفاقد التعليمي.

وأصدرت وزارة التربية اليوم السبت، تعميم قررت بموجبه تعطيل المدارس العامة والخاصة والمستولى عليها وما في حكمها والمعاهد التابعة لها اعتباراً من 2-4-2020 ولغاية الخميس 16-4-2020.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.