لقاءات روسية-إيرانية وسوريا على قائمة أجنداتها.. طهران تُعلن عن توقيع اتفاقية مع موسكو

بحث الجانبان الروسي والإيراني بشكل مفصل الوضع الحالي القائم في سوريا، إلى جانب مناقشة بعض القضايا المتعلقة بأفغانستان واليمن.

ونشرت وزارة الخارجية الروسية بياناً أكد أن نائب وزير الخارجية سيرغي فيرشينين، والمبعوث الرئاسي الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف، التقيا أمس الأربعاء مع مساعد وزير خارجية إيران للشؤون السياسية علي أصغر حاجي، وتم خلال اللقاء الذي عقد أمس الأربعاء، بحث مفصل للوضع الحالي في سوريا وما حولها، وفقاً لما نقلته قناة “روسيا اليوم”.

وأفادت الوزارة بأنه جرى خلال اللقاء مناقشة آلية دفع العملية السياسية قدماً، وتقديم المساعدة الإنسانية المتكاملة للسوريين، على النحو المنصوص عليه في قراري مجلس الأمن الدولي 2254 و2585.

وتطرق الطرفان خلال اللقاء إلى عدد من قضايا الساعة على جدول الأعمال الإقليمي، الموجودة قيد نظر مجلس الأمن الدولي، مع التركيز على الجهود الدولية لتحقيق الاستقرار في الوضع وتسويته في أفغانستان واليمن.

وفي سياق متصل، أعلن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، عن “توقيع وثيقة للتعاون الاستراتيجي بين إيران وروسيا قريباً”.

وأكد اللهيان، خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده أمس الأربعاء في موسكو مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، أنّ “إيران وروسيا لديهما مواقف متطابقة تجاه قضايا المنطقة”.

وحول الملف “الإسرائيلي” أكد عبد اللهيان خلال المؤتمر الصحفي، أن إيران لديها مواقف واضحة تجاه فلسطين، ولن تتسامح مع التحركات الإسرائيلية.

وفيما يتعلّق بالملف السوري، بيّن وزير الخارجية الإيراني أنّ هناك اتفاقاً ثنائياً على ضرورة حلّ هذه القضية، مضيفاً أن بلاده في صدد عقد اجتماع لوزراء خارجية دول جوار أفغانستان، تحضره روسيا في المستقبل القريب، وقال: “إننا سنشارك في اجتماع “صيغة موسكو” بشأن أفغانستان”، المقرَّر عقده في العاصمة الروسية.

يشار إلى أن اللقاءات الروسية-الإيرانية وبحث الملف السوري بين الطرفين، يتزامن مع تطورات سياسية واقتصادية وميدانية عديدة تشهدها الساحة السورية، وتُنذر بأن دمشق باتت على مشارف مرحلة مفصلية لحل أزماتها.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.