سنُخرج السوريين بطريقة غير مستحبة إذا لم تتعاونوا معنا.. ميقاتي يهدد المجتمع الدولي

طالب رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي، المجتمع الدولي، بالتعاون مع لبنان لإعادة النازحين السوريين إلى بلادهم.

ووفقاً للوكالة الوطنية للإعلام اللبناني، فإن ميقاتي هدد المجتمع الدولي في حال لم يستجيب، حيث قال: “سيكون للبنان موقف ليس مستحباً لدى دول الغرب، وهو العمل على إخراج السوريين من لبنان بالطرق القانونية، من خلال تطبيق القوانين اللبنانية بحزم”.

وجاء كلام ميقاتي خلال مراسم إطلاق أحدث خطة للاستجابة لأزمة لبنان بدعم من الأمم المتحدة، وبدعوة من وزارة الشؤون الاجتماعية.

وأضاف ميقاتي: “ينعقد لقاؤنا في خضم أزمة غير مسبوقة يعاني منها لبنان، ما يتطلب تسليط الضوء على ما يحتاجه، خصوصاً أنه يستضيف نسبة كبيرة من النازحين السوريين، قياساً إلى عدد السكان، من مقومات مالية واقتصادية لإنهاض قطاعاته كافة، ومن المهم الآن أيضاً، وأكثر من أي وقت مضى، إعطاء الأولوية لدعم الإدارات المحلية والمرافق والبنى التحتية والموارد والخدمات العامة المنهكة بسبب الضغط البشري، بالتوازي مع الدعم الإنساني للفئات الأكثر حاجة من النازحين السوريين والمجتمعات اللبنانية المضيفة”.

وشدد على أنه “على مدى السنوات الإحدى عشرة الماضية، تحمّل لبنان عبئاً ضاغطاً لا يُحتمل، بسبب وجود أكثر من 1.7 مليون نازح سوري ولاجئ فلسطيني يعيشون في جميع أنحاء البلاد، أي في 97% من البلديات في كل لبنان، استقبلنا النازحين السوريين بحفاوة وقناعة، هذا هو واجبنا الإنساني، وقد أظهر لبنان أعلى مستويات الاحتضان والضيافة للنازحين السوريين، على الرغم من حقيقة ضعف وهشاشة مجتمعاتنا المضيفة التي تزداد حاجة وعوزاً”، وفقاً لصحيفة “الشرق الأوسط”.

جدير بالذكر أن فئة كبيرة من اللاجئين السوريين الذين يقدّر عددهم بأكثر من مليون في لبنان، يعيشون الآن تحت خط الفقر، وعدد كبير منهم ليس لديه طعام أو مال لشراء الطعام.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.