تم بيعها بأكثر من مليوني ليرة.. اصطياد سمكة “تونا” وزنها أكثر من 100 كيلو في بانياس

خاص || أثر برس تعود مجدداً سمكة التونا العملاقة للظهور في سوق السمك في مدينة بانياس، وذلك بعد أن تمكّن الصيّاد من اصطيادها، وهي ليست المرة الأولى التي يتم فيها اصطياد سمكة من هذا النوع في الساحل السوري، ولكنها تعد الأكثر وزناً مقارنة بمثيلاتها التي تم اصطيادها بوزن يتراوح بين 50-100 كغ.

الصياد حسان صقر الذي اصطاد سـمكة التونا، روى لـ “أثر” ماحدث قائلاً: “شاهدت سمكة تونا قريبة من سطح المياه، فقمت على الفور بتعليق سـمكة صغيرة بمثابة طعم على خيط سنارة الصيد ورميتها بالمياه حيثما شاهدتُ السـمكة”.

وأضاف صقر: “ما هي إلا لحظات حتى ابتلعت سـمكة التونا الطعم، وعلقت بالصنارة، ولأن سـمكة التونا معروف عنها أنها عنيدة وتقاوم بشراسة، قمت بسحبها خلف الزورق وهي داخل المياه لمدة ثلاث دقائق حتى أنهكت، ثم قمت بمساعدة رفيقي في الصيد بسحبها على متن الزورق بعد معركة حبس الأنفاس استمرت لأكثر من ساعة، حاولت خلالها السمكة كثيراً الإفلات من الخيط المعدني الذي كان وسيطاً بين الصنارة التي في يدي وبين السـمكة الصغيرة التي ابتلعتها السمكة”.

بدوره، قال صاحب مسمكة رامز ياسين لـ “أثر”: “اشتريت سمكة التونا العملاقة أو كما يطلق عليها بالعامية (أم عين) من المزاد، وقد بلغ وزنها القائم 112 كغ بسعر 18 ألف ل.س للكيلو”، مبيناً أنه قام بتقطيع السـمكة، وباع الكيلو “المشفّى” بسعر 20 ألف ل.س.

وأوضح ياسين أنه بعد “تشفاية” السـمكة، باع 70 كغ لحم، كما تم بيع كامل الكمية خلال ساعة نظراً للإقبال الكبير من المواطنين على لحم التونا لطعمها اللذيذ.

صفاء علي – طرطوس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.