سقوط طائرة تركية مسيرة وأخرى تستهدف مواقع في رأس العين شمالي سورية

اعتدت طائرة استطلاع تركية على قرى في مدينة رأس العين شمالي الحسكة، ضمن مشهد العدوان التركي المستمر على مناطق شمالي شرقي سورية تحت عنوان عملية “نبع السلام” وفي الوقت ذاته سقطت طائرة استطلاع تركية في ريف الدرباسية الجنوبي.

وأكدت الوكالة السورية الرسمية للأنباء “سانا” أنه تعرض موقع في قرية الدردارة السورية بريف رأس العين في ريف الحسكة الشمالي لقصف من قبل طائرة استطلاع تركية.

من جهته، أشار “المرصد” إلى أنه سقطت طائرة استطلاع تركية في قرية صورصور التي تبعد حوالي 18 أو 20 كم عن الحدود السورية – التركية، في الريف الجنوبي للدرباسية، لافتاً إلى أنه لا يوجد معلومات بعد عن أسباب سقوطها حتى اللحظة.

وفي السياق ذاته، أكدت وكالة “سبوتنيك” الروسية أن القوات التركية والفصائل الموالية لها نفذت سلسلة من الهجمات على قريتي أم الكيف التابعة لناحية تل تمر، ودلدارة في محيط ناحية أبو راسين تخللها رمايات بالمدفعية الثقيلة والأسلحة الرشاشة، ورد الجيش السوري على الفور، ما تسبب بحدوث اشتباكات عنيفة أسفرت عن مقتل أكثر من 12مسلحاً من فصائل تركيا.

وأضافت “سبوتنيك” أنه فصائل تركيا أطلقت قذيفة على نقاط للجيش السوري في محيط قريتي أمش عفة وقبور الفراجنة شمالي بلدة تل تمر بنحو 10 كيلومتر.

وتأتي هذه الاعتداءات التركية بالتزامن مع استمرار الجيش السوري بتوسيع رقعة انتشاره شمالي شرق سورية حيث استعاد سيطرته أمس السبت على قرية أم شعيفة بعد اشتباكات عنيفة مع قوات الاحتلال التركي، بالإضافة إلى غيرها من القرى على الحدود السورية-التركية.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.