سعر الكيلو يصل إلى 25 ألف ليرة.. “الكباب الديري” من الجزيرة السورية إلى العالمية

خاص|| أثر برس اشتهرت محافظة دير الزور بـ”الكباب الديري”، الذي أخذ أيضاً شهرة عربية وعالمية، فبمجرد وصول أي ضيف لأرض المحافظة أول ما يتبادر إلى ذهنه هي وجبة من “الكبـاب الديري” الذي يتميز بطعمه اللذيذ.

ورغم أن هناك ظروفاً كثيرة عانت منها المحافظة، إلا أن ذلك لم يؤثر على بعض العادات رغم الوضع الاقتصادي الذي تعاني منه البلد، فبقيت الأسر محافظة على عاداتها، وبقي “الكـباب الديري” حاضراً على الموائد، فهو.

لعب الكـباب دوراً اجتماعياً بارزاً في دير الزور مشاركاً أهل المنطقة في أفراحها وأتراحها فهو (الفطور) للعروس في صبحية زفافها ويرسل إلى أهل العريس من ذوي العروس، وفي الملمات والنوائب يرسل إلى أهل الميت لذويه مشاركة من مرسله لهؤلاء في عزائهم.

وكغيره من المواد ارتفع سعر “الكـباب الديري” حتى بات سعر الكيلو الواحد منه يحتاج إلى نصف راتب، وهنت يقول “رياض مغير” المعروف وهو صاحب مطعم للمشاوي والكباب: “تشتهر دير الزور ببعض المأكولات ومنها “الكـباب الديري” الحاضر على الموائد ولا نقول بشكل يومي، ولكن ومن خلال هذا المطعم الصغير أعرف الكثير من الأسر والعائلات التي لا يكاد يمر شهر إلا وتكون وجبة الكـباب حاضرة على موائدها”.

وعن الكباب يشرح “رياض” إنه يعتمد على اللحمة المدهنة، ويضاف لها القليل من البصل والفليفلة الحمراء والقليل من الملح، وهذا ما يزيدها تماسكاً عند وضعها في “سيخ” الشوي، وتتم عملية الشوي على “الجمر”، وأهم ما يميز الكباب الديري بأنه يجهز على “السيخ”، وهناك حركات معينة لأصحاب المطاعم أثناء تجهيز اللحمة، مضيفاً أن سعر الكيلو من “الكباب” في الوقت الحالي يصل لأكثر من 25 ألف ليرة سورية.

ويضيف “المغير”: “للكباب” أنواع كثيرة منها: كباب اللحم، وكـباب الدقة، وكـباب الباذنجان، وكـباب البرغل، وكـباب الكمأة، وكباب الفستق، وغيرها، والكيلو الواحد من لحم الضان يعطي حوالي 18 – 20 سيخاً من “الكـباب”، ويقدم إلى جانب البندورة المشوية، والفليفلة المشوية، والبصل الأبيض المقطع ومنه المشوي، وكثير من الأسر تفضل إلى جانبه “اللبن العيران”، أو كما تسمى في محافظة دير الزور “الشنينة“.

مالك الجاسم – دير الزور

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.