أثر برس

الإثنين - 15 أبريل - 2024

Search

سعر الربطة قد يصل لـ 8 آلاف ل.س.. “بيع الخبز” مهنة ليلية لفتيات صغيرات

by Athr Press G

خاص|| أثر برس يتراوح سعر ربطة الخبز من قبل الباعة المنتشرين في دمشق بين 4 – 5 آلاف ليرة سورية، وخلال أيام العطل يصل السعر لـ 7 – 8 آلاف ل.س، ويلاحظ انتشار الأطفال حتى ساعة متأخرة من الليل برفقة ذويهم لبيع الخبز.

في منطقة الشيخ سعد ليلاً، يقف أطفال يرافقهم شخص بالغ أثناء عملية بيع الخبز، وغالباً ما يكنّ فتيات بأعمار تتراوح بين 7-12 عاماً، يحملن بعضاً من الخبز بانتظار الزبائن الذين غالباً ما يكونون من أصحاب السيارات التي تتوقف، وبحديث مع إحدى الفتيات الصغيرات، تقول لـ”أثر” بأنها تدرس في الصف الخامس، وتعمل ببيع الخبز يومياً بعد غياب الشمس برفقة والدتها وتبقيان في العمل حتى الساعة 12 ليلاً.

“الحصول على الخبز من الأفران بحسب الباعة يكون بمبلغ 3500 ليرة من دون الحاجة لبطاقة، من خلال معرفتهم بشخص أو أكثر يعملون في الفرن، يضيفون بعد ذلك هامش ربح يتدرج حسب ساعات العمل، ففي بداية المساء يكون ثمة عدد كبير من الباعة في المنطقة الواحدة (أفران ابن العميد – الشيخ سعد – محيط أفران الأكرم)، وبالتالي فإن المنافسة بالسعر تفضي لهامش ربح قليل لا يزيد عن 500 ليرة، ومع تقدم ساعات الليل يكون عدد الباعة أقل، وبالتالي فهامش الربح يصبح أكبر لقلة المنافسين”، وفقاً لما تشرحه “أم محمد” خلال حديثها لـ “أثر برس”.

“وجود طفلة صغيرة في عملية البيع يدفع الزبائن للشراء منها بهدف مساعدتها على إنهاء عملها باكراً” بحسب ما تكشف سيدة تفضل عم ذكر اسمها لـ”أثر”، مبينة أنها كانت تبيع ما بين 20-25 ربطة يومياً قبل أن تبدأ ابنتها البالغة من العمر 10 سنوات للعمل، حيث باتت تستطيع تصريف ما يزيد عن 50 ربطة يومياً، وبالتالي دخل أعلى بما يساعد على تأمين احتياجات منزلها الذي تعيله.

تقول السيدة في حديثها لـ “أثر برس”: “أيام المطر والبرد تكون أكثر إيراداً، فالسعر يكون حسب ما يقرر البائع، وقد يصل لـ 6 آلاف ليرة في الأيام العادية، و8 آلاف في أيام عطلة الفرن، حيث نقوم بتأمين أكبر قدر ممكن من الخبز قبل أن ينهي الفرن عمله يوم العطلة، ومن ثم نبيعه وبهامش ربح يتراوح يومياً بين 60-80 ألف ليرة، وكل ما أجنيه شهريا يقسم بين إيجار المنزل واحتياجاته، لا يمكن توفير قرش واحد لحالات الضرورة”.

“تفريد الخبز وتبريده”، خطوة أساسية بالنسبة للباعة، فـ “الخبز المعجن” نتيجة لعدم تبريده لا يرغبه الزبائن، كما أن قلة الأكياس الخاصة بالخبز تدفع الباعة لبيع كل “ربطيتن” مع بعضهما، وهذا يعجل أيضاً في عملية البيع، وتقول “أم نادر” في حديثها لـ “أثر”: “أبيع كل يوم ما يقارب 50 ربطة، أربح منها ما يتراوح بين 25-40 ألف يومياً، وهذا مبلغ لا يكفي لاحتياجات أسرتي اليومية، لكنه أفضل من العدم”.

يشار إلى أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك رفعت سعر ربطة الخبز المدعوم إلى 400 ل.س في بداية الشهر الحالي (شباط).

وفي مطلع شهر تشرين الثاني من عام 2023، تم رفع سعر الخبز الحر خارج البطاقة الذكية وللبطاقات خارج الدعم، لتصبح الربطة بـ 3000 ل.س بدلاً من 2500 ل.س.

 

اقرأ أيضاً