سعر الذهب يواصل ارتفاعه في سوريا.. كم سجل الغرام اليوم الأربعاء؟

يواصل سعر الذهب في سوريا ارتفاعه، حيث ارتفع اليوم الأربعاء بشكلٍ بسيط أي ما يقارب ألف ليرةً سورية، وذلك بعد أن تجاوز قبل أيام الربع مليون.

ووفق نشرة أسعار جمعية الصاغة لليوم الأربعاء الواقع في الثالث والعشرين من تشرين الثاني، فإن سعر غرام الذهب عيار 21 قيراطاً سجل 258000 ل.س للمبيع، و257500 ل.س للشراء، على حين بلغ سعر الغرام عيار 18 قيراطاً 221143 ل.س للمبيع، و220643 للشراء.

ويشهد سعر الذهـب منذ فترة ارتفاعاً متواصلاً، حيث يرتفع في بعض المرات 5000 في يوم واحد، وأكّد رئيس الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات غسان جزماتي لـ “أثر برس”، في وقتٍ سابق أن سعر الأونصة عالمياً يرتفع نهاية كل عام، كون ميزانية الشركات الأوروبية كافة تملك فائضاً في نهاية العام ليشتروا ذهباً بالأرباح، لافتاً إلى أنه في حال وجد دولار لديهم يستبدلوه بالذهب، علماً أنه يعود إلى الانخفاض في بداية كل عام.

وتشدد جمعية الصاغة بين الحين والآخر، على الحرفيين بضرورة الالتزام بالتسعيرة الصادرة عنها، مؤكدةً أن أي مخالفة بيع أو شراء الذهـب بسعر أعلى من التسعيرة يتحمل الحرفي المساءلة القانونية.

من جهةٍ ثانية، كشف رئيس جمعية الصاغة غسان جزماتي الأمس، عن أن حرفة الصياغة في سوريا تشهد ازدهاراً ملحوظاً، مضيفاً: “حرفة الصياغة تشهد هجرة عكسية من الخارج للداخل، فأعداد المُراجعين من أصحاب الورشات للجمعية العائدين لدفع اشتراكاتهم المتراكمة، أو لتسديد ما عليهم من التزامات، أو لإجراء عملية ختم لبضائعهم ومشغولاتهم الذهبية تزداد باستمرار، بعد أن كان معظمهم في الإمارات أو مصر وغيرها من الدول، التي كانت وجهة الكثير من الحرفيين الذين قرّروا العودة ليرجعوا كما كانوا أصحاب وأرباب العمل، بعد أن كانوا في تلك الدول مجرد عمالٍ، وما شجعهم على ذلك سببين، الأول: عودة الوضع إلى ما كان عليه، إضافةً لازدياد الطلب وبشكلٍ كبير على بضائع المشغولات”، بحسب صحيفة “البعث” الرسمية.

أثر برس

مقالات ذات صلة