سبيس إكس تؤجل إطلاق أول 60 قمر صناعي لزيادة سرعة الإنترنت!

أجلت شركة سبيس إكس إطلاق أول 60 قمراً صناعياً اضطرارياً، حيث يتجه إيلون موسك، الرئيس التنفيذي للشركة، إلى إعادة جدولة خططه للشبكة العالمية للإنترنت فائق السرعة.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، كان من المقرر إطلاق صاروخ فالكون 9 في الساعة 10:30 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة بالأمس، لكن تم إلغاؤه بسبب الرياح الشديدة.

وصرح موسك بأنه يتوقع أن تتجاوز عائدات خدمات إطلاق الصواريخ التي تقدمها سبيس إكس حوالي 3 مليارات دولار في السنة، وهذا يجعل مشروع “Starlink” للأقمار الصناعية التى تزيد سرعة الانترنت مفتاحاً لتوليد الأموال التي تحتاجها سبيس إكس من أجل تمويل حلم موسك الأكبر في تطوير مركبة فضائية جديدة قادرة على نقل رحلات سياحية إلى القمر، وفي النهاية محاولة استعمار المريخ.

وعبّر موسك عن ذلك قائلاً: “نعتقد أن هذا المشروع يمثل نقطة انطلاق رئيسية على الطريق نحو إنشاء مدينة تتمتع بالاكتفاء الذاتي على سطح المريخ وقاعدة على سطح القمر”.

ويزن كل قمر صناعي في إطلاق Starlink الأول 500 رطل (227 كجم) ، مما يجعلها أثقل حمولة لـ SpaceX حتى الآن.

كما أن الأمر سيستغرق ما لا يقل عن 12 إطلاقاً من الأقمار الصناعية الإضافية لتحقيق هدف المسك المتمثل في توفير تغطية إنترنت ثابتة لمعظم العالم من أجل زيادة السرعة ووصول الانترنت لكل المناطق بالعالم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.