سبوتنيك: استهدافات لمواقع المسلحين في ريف اللاذقية لمنعهم من شن هجمات وتسيير طائرات باتجاه قاعدة حميميم

أكدت الوكالة الروسية “سبوتنيك” أن الطيران الحربي الروسي والسوري نفذ ضربات مكثفة ومركزة على مواقع للمجموعات المسلحة التابعة لـ”جبهة النصرة” والتي تقدم باستمرار على الخروقات وتستهدف مواقع للجيش السوري.

ونقلت الوكالة الروسية عن مصدر عسكري سوري قوله: “إن عدداً من قذائف الهاون سقط قبل يومين قرب مواقع الجيش السوري في محيط قلعتي شلف وطوبال، ما استدعى رداً نارياً فورياً على مواقع “النصرة” و”التركستاني” في تلال كباني، التي تعد نقاط خرق متقدمة”.

وأضاف المصدر أن “طائرات حربية روسية وسورية حلقت في سماء المنطقة، ونفذت سلسلة استهدافات مركزة وصلت بعض نيرانها حتى عمق ريف إدلب، وذلك بعد تلقي معلومات دقيقة من وحدات الرصد عن أماكن الخرق وطرق الإمداد”، موضحاً أن “هذه الضربات الجوية تساعد في ضبط “النصرة” وإفشال إقامة مسلحيها نقاط ارتكاز آمنة لشن هجمات واسعة، وخاصة مع نشاطهم الميداني المتصاعد مؤخراً، واستمرار محاولاتهم الفاشلة بتسيير طائرات درون مفخخة نحو محيط قاعدة حميميم”.

وأكد المصدر العسكري أن الغارات الجوية حققت إصابات دقيقة عند تلال كباني في ريف اللاذقية، كما دمرت مقرات وغرف عمليات في عمق ريف إدلب بكل من جسر الشغور والريحانية والناجية.

يشار إلى أن جبهة ريف اللاذقية الشمالية الشرقية خروقات يومية تقوم بها “النصرة”، عبر الأسلحة النارية المتوسطة والموجهة، التي تطال مواقع الجيش السوري وحركة الجنود عند القرى والتلال المتاخمة للحدود السورية-التركية.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.