“سانا” : استعادة 4 قرى وبلدات استراتيجية في ريف إدلب الجنوبي

أعلنت وكالة “سانا” السورية الرسمية نقلا عن مصدر عسكري عن تمكن القوات السورية من استعادة السيطرة على المزيد من القرى والبلدات والاستراتيجية في ريف إدلب الجنوبي.

ونقلت “سانا” عن مصدرها العسكري قوله: “قواتنا المسلحة العاملة في محافظة حماة تستعيد السيطرة على كفر عين ـ خربة مرشد ـ المنطار ـ تل العاس بعد أن كبدت التنظيمات الإرهابية المسلحة التي كانت متمركزة هناك خسائر كبيرة في المعدات والأرواح”.

كما أكد “المرصد” المعارض أن القوات السورية تمكنت من تحقيق المزيد من التقدمات وقضم مناطق جديدة في ريف إدلب الجنوبي، مشيراً إلى أنها استعادت قريتي كفرعين وتل عاس وتلتها جنوب إدلب، بعد معارك عنيفة مع مسلحي “النصرة” والفصائل التابعة لها، ما جعلها على مقربة من مدينة خان شيخون، لافتاً إلى أنها باتت على مسافة 4 كلم منها.

وأعلن “المرصد” أن سيطرة القوات السورية على هذه البلدات في ريف إدلب تسببت بمقتل 13 من المسلحين، مشيراً إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

يشار إلى أن اقتراب القوات السورية من مدينة خان شيخون يعني أنها باتت على مقربة من استعادة أهم معاقل مسلحي “النصرة” والفصائل المسلحة، كما أن هذه المعركة تجري في منطقة سهلية وغير معقدة ما يسهّل عليها التقدم بشكل أسرع.

في سياق متصل، نقلت إذاعة “شام إف إم” عن مصادر أهلية في ريف إدلب أن تقدم القوات السورية خلال الأيام الأخيرة باتجاه عمق الريف الإدلبي واستعادتها للعديد من المناطق الاستراتيجية تسبب بخلافات حادة بين متزعمي “النصرة” ومتزعمي “جيش العزة” وأسفرت هذه الخلافات عن إلقاء عشرات المسلحين أسلحتهم وإعلانهم عن رغبتهم بالانسحاب من قرى الصياد ولطمين وخان شيخون وكفرزيتا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.