ريف إدلب.. تفجير عربتين مفخختين قبل وصولهما إلى نقاط عسكرية سورية

فجّرت القوات السورية عربتين مفخختين أرسلتهما الفصائل المسلحة التابعة لـ”جبهة النصرة” إلى النقاط العسكرية على محور ريف إدلب الشرقي.

وأفادت وكالة “سبوتنيك” الروسية بأن مسلحي “أجناد القوقاز” و”حراس الدين” الموالين ل_ “تنظيم القاعدة” شنوا هجوماً على محاور تل مرق وشم الهوى والجدوعية والسلومية جنوب أبو الظهور في ريف إدلب الشرقي.

وأكدت “سبوتنيك” أن القوات السورية تمكنت من تفجير عربتين مفخخين قبل وصولهما إلى هدفهما على محور الاشتباك، مشيرة إلى أن المسلحين بدأوا هجومهم بإرسال هاتين العربتين.

وأفادت مصادر الوكالة بأنه خلال هذه اللحظات وصلت تعزيزات عسكرية مناسبة إلى خطوط التماس في المنطقة لاستيعاب الهجوم، مشيرة إلى استمرار الاشتباكات العنيفة بين القوات السورية والمسلحين.

كما أكد “المرصد” المعارض أنه إثر هذا الهجوم الذي شنته الفصائل المسلحة قُتل 20 مسلحاً، لافتاً إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود العديد من الجرحى بعضهم حالتهم حرجة، مضيفاً أنه قُتل أيضاً 8 مسلحين جراء استهدافهم من قبل قناصات القوات السورية على محور تل الدم شرق محافظة إدلب.

وفي هذا السياق، أكد “المرصد” المعارض أن القوات السورية نفذت صباح اليوم الثلاثاء، ضربات مركزة على مواقع المسلحين ببلدة كفرنبل في ريف إدلب الجنوبي.

كما أفادت “سبوتنيك” بأن الطيران الحربي السوري نفذ عدة غارات مستهدفاً خطوط إمداد المسلحين الخلفية في منطقة الخوين وأراضي الزرزور ومحيط مدينة التمانعة في ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي.

ويأتي هذا التصدي وهذه الضربات التي نفذتها القوات السورية، بعدما أعلن مسؤولون عسكريون سابقاً عن استمرارهم بالعمليات العسكرية لاستعادة المزيد من المناطق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.