ريف دير الزور ..مظاهرة تطالب “قسد” بالخروج من المدارس والأخيرة تعتدي عليهم بالضرب

بعدما حولت “قوات سوريا الديمقراطية” العديد من المدارس والمشافي في المناطق التي تسيطر عليها شرقي الفرات إلى مراكز عسكرية، خرج العديد من الطلاب والمدرسين في ريف دير الزور الشرقي بمظاهرة مطالبين بعودة مدارسهم.

ووفقاً لـ”المرصد” المعارض، خرج عشرات الطلاب والمدرسين والمتظاهرين بمظاهرة ببلدة الغرانيج في ريف دير الزور الشرقي، حاملين شعارات “أخرجوا قسد من مدرستنا – المدرسة للتربية والتعليم – لا نريد مقراً عسكرياً في مدرستنا”.

ولجأ عناصر “قسد” إلى تفريق المتظاهرين من خلال إطلاق النار في الهواء لتفريقهم، بالإضافة إلى الاعتداء عليهم بالضرب لتفريق التظاهرة.

وفي وقت سابق، نقلت صحيفة “الوطن” السورية عن مصادر في شرقي الفرات أن “قسد” مستمرة بتحويل المدارس إلى مراكز عسكرية، وتفرض على المدارس الأخرى مناهج تعليمية أخرى، لافتة إلى أن “قسد” استولت على أكثر من 10 مدارس في المنطقة وحولت بعضها إلى مقرات لها، أبرزها مدرسة حاوي أبو الحسن، وإعدادية أبو الحسن، ومدرسة أبو الخاطر، وثانوية هجين، وإعدادية هجين للذكور، ومدرسة السفافنة إضافة إلى ثلاث مدارس في الباغوز”، مضيفة أن “قسد تسعى إلى فرض منهاج كردي خاص بها على المدارس التي لا تزال موجودة، حيث جمعت كادراً من المعلمين والمعلمات للتدريس حسب دورات الاختصاص وطرق المنهاج التي وضعتها هي، معتمدة نظام التدريس بموجب المنهاج الكردي وهو الأمر الذي يواجه انتقادات حتى من السكان الكرد في المنطقة خشية تجهيل الجيل الجديد أو عدم قدرته على متابعة التعليم في الجامعات السورية”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.