ريف دمشق.. ضبط أكثر من 300 ألف حبة كبتاغون وكميات من مواد مخدرة أخرى

ضبط فرع مكافحة المخدرات في ريف دمشق أكثر من 300 ألف حبة كبتاغون مخدر ومواد أولية تدخل في صناعة الحبوب المخدرة، وكمية من مادتي الكوكائين والكرستال المخدرة “الخطيرة”، إضافةً إلى ضبط أسلحة متنوعة وذخائر.

وذكرت وزارة الداخلية أنه نتيجة المتابعة والمراقبة لتجار ومروجي المواد المخدرة ضمن دمشق وريفها تمكن فرع مكافحة المخدرات في الريف من إلقاء القبض على شخص يدعى (ف.ن) بمحلة الزاهرة بدمشق، وبحوزته كمية من الحبوب المخدرة، حيث كان يقوم بترويجها.

وأضافت الوزارة أنه تم إحضار المدعو (ف.ن) إلى مركز الفرع وبالتحقيق معه اعترف بأن مصدره للمواد المخدرة المدعو (هـ.ص) والموجود في معضمية دمشق، حيث تم نصب الكمين اللازم وإلقاء القبض عليه وضبط بحوزته كمية من الحبوب المخدرة، وبالتحقيق معه اعترف بأن مصدره للمواد المخدرة أشخاص موجودون في محلة عسال الورد في جبال القلمون.

وتابعت الوزارة أنه بدلالة المقبوض عليه المدعو (هـ .ص)، تمت مداهمة منزل يتم فيه تخزين المواد المخدرة المعدة للترويج ضمن محافظتي دمشق وريفها، حيث ضبط بداخله أكثر من 300 ألف حبة كبتاغون مخدرة ومواد أولية تدخل في تصنيع الحبوب المخدرة، إضافةً إلى كمية من مادة الكرستال المخدرة الخطيرة وكمية من مادة الكوكائين المخدرة، كما عثر على أسلحة متنوعة وذخائر حية.

كما ألقي القبض على أحد أفراد الشبكة موجوداً ضمن المنزل ويدعى (م.ق)، تم إحضار المصادرات مع المقبوض عليه إلى مركز الفرع وبالتحقيق معه اعترف بتخزين المواد المخدرة لترويجها بالاشتراك مع عدد من الأشخاص .

ولفتت الوزارة إلى أن التحقيقات مازالت مستمرة مع المقبوض عليهم والبحث جارٍ عن باقي المتورطين وسيتم تقديم الملقى القبض عليهم إلى القضاء المختص أصولاً .

وتعلن وزارة الداخلية السورية بشكل دوري ومتزايد عن القبض على شبكات ترويج مخدرات في المحافظات، وازدادت في الآونة الأخيرة الأخبار عن كشف شحنات مخدرات قادمة من سوريا في عدة دول، بينها مصر واليونان والأردن.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.