أثر برس

الخميس - 18 أبريل - 2024

Search

ريف دمشق.. ازدياد الحوادث المرورية بمنطقة “البويضة” بسبب غياب المطبات

by Athr Press G

خاص|| أثر برس وردت عدة شكاوى إلى موقع “أثر برس” حول كثرة الحوادث المرورية ببلدة البويضة في ريف دمشق، بسبب عدم وجود المطبات في الشوارع.

وأوضح أحد المشتكين لـ “أثر” أنه توجد العديد من المحال التجارية في شارع الحمراء، وهو يعد مركز المدينة، وقبل فترة زمنية قصيرة تم تعبيده، وباتت السيارات تسير بسرعة بشكل تسبب بتسجيل حدوث حوادث مرورية عدة.

وأكدت مشتكية أخرى لـ”أثر” أن مختار الحي وضع مطب لجهة واحدة من الشارع، ما جعل السيارات تسير عكس السير حتى لا تعبر من خلاله، وهناك منصف أيضاً ما زاد من خطورة الأمر، فقام رئيس البلدة بإزالته، منوهةً إلى أنه “تم دهس طفل وهو ينزل من باص المدرسة”.

كما أضاف مصدر أهلي من المنطقة لـ”أثر” أن أهالي البلدة وضعوا عدد من المطبات لتخفيف الحوادث وتوخي الحذر، لكن رئيس البلدة أزالهم، لأنهم زادوا الأمر سوءاً، مبيناً أنه “لا يمضي شهر إلا ويحصل حادث مروري، حيث دهست دراجة نارية الشهر الفائت رجل وطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة”.

من جهته، أوضح رئيس بلدة البويضة في ريف دمشق محمد بركات لـ”أثر” أن حي الحمراء يشهد ازدحام شديد ويحتاج إلى مطبات مصنوعة بشكل متقن، مشيراً إلى أنه “تم وضع مطبات مصنوعة من مادة (الباطون) ما أدى إلى ازدياد عدد الحوادث المرورية، لأن السيارات تغير مسارها هرباً منهم فتصطدم بسيارات أخرى أو أحد المارة، وكان الحل هو إزالتها، وتعيين شخص لوضع مطبات بشكل مدروس”.

وتابع أن الكثافة السكانية في هذا الحي تعود لتوفر جميع الخدمات والبنى التحتية، حيث يتوفر التيار الكهربائي بشكل جيد ويتم توزيع الخبز يومياً بدون مشقة، منوهاً إلى أنه “يتم التعاون مع المنظمات الدولية لوضع إنارة في جميع شوارع البلدة، وسيتم تركيبهم في الشهر المقبل، أما الآن يتم الاعتماد على أصحاب المحال التجارية فكل واحد منهم يضع ضوء على باب محله”.

يذكر أن أغلب مناطق ريف دمشق تعاني من سوء في الخدمات سواء في تعبيد الطرقات أو التيار الكهربائي أو توزيع الخبز أم مشاكل أخرى.

ولاء سبع – ريف دمشق

اقرأ أيضاً