ريف دمشق.. أقدمت وصديقها على سرقة مبالغ كبيرة باليورو والدولار

سجلت في ريف دمشق حادثة سرقة لمصاغ ذهبي ومبالغ مالية كبيرة بالدولار واليورو في حين تمكن الأمن من القبض على السارقين.

وبحسب التفاصيل التي نشرتها وزارة الداخلية عبر حساباتها الرسمية، ادعى أحد المواطنين إلى فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق بقيام أشخاص مجهولين بالدخول إلى منزله في جرمانا أثناء سفره الى محافظة حلب، وسرقة مبلغ 4 آلاف دولار أمريكي و5 آلاف يورو ومصاغ ذهبي من ضمن منزله.

وخلال التحقيقات والبحث والتحري، دارت الشبهات حول المدعوة (س . ح)، وتم إلقاء القبض عليها، وبالتحقيق معها اعترفت بإقدامها على سرقة المبالغ المالية المذكورة بالاشتراك مع صديقها المدعو (ف . ج) الذي اعترف بالتخطيط المسبق مع صديقته لتنفيذ عملية السرقة.

كما اعترف بأنه قام بتصريف المبالغ المالية المسروقة في السوق السوداء، وتصريف مبلغ  4 آلاف دولار أمريكي و5 آلاف يورو، والمصاغ الذهبي، وذلك بقيمة 43 مليون ليرة سورية، وتصريف باقي المبلغ على حاجاته الشخصية.

أيضاً، اعترف المقبوض عليه أنه قام بشراء سيارتين، وفتح محل ألبسة، وأودع جزء من الأموال عند بعض الأشخاص للاستثمار فيها.

ولفتت الداخلية، إلى أنه تم استرداد مبلغ 26 مليون ليرة سورية، ومصادرة سيارة وبضاعة من قيمة المسروقات، وبلغت قيمة جميع المصادرات مبلغ وقدره 35 مليون ليرة سورية، واتخاذ الإجراء اللازم بحق المقبوض عليهما، وسيتم تقديمهما إلى القضاء المختص .

أثر برس 

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.