ريف حمص: معارك حاسمة تُشعل النار في العمق!

يومٌ بعد آخر، تتصاعد وتيرة المعارك في ريف حمص الشرقي، وسط تقدم ملحوظ يصب في صالح القوات السورية، ولاسيما مع سيطرتها أمس على تلال الطفحة الاستراتيجية.

يكمُن البُعد الاستراتيجي لهذه التلال في كونها تقع شمال غرب المحطة الرابعة لنقل النفط بحوالي 20 كم، كما أن السيطرة عليها تُوسّع من نطاق سيطرة القوات السورية في ريف حمص الشرقي.

مصدر ميداني قال إن القوات السورية ستتخذ من تلال الطفحة نقطة انطلاق نحو عمق مناطق انتشار تنظيم “داعش” في ريف حمص الشرقي، مبيناً أن المعارك القادمة ستكون “حاسمة بكل معنى الكلمة” على حد تعبيره.

وكانت القوات السورية سيطرت منذ 3 أيام على أطراف الطريق الواصل بين قرى “جباب حمد، رسم حميدة، خربة السبعة، هبرة الغربية، وهبرة الشرقية” بريف حمص الشرقي.

 

 

مقالات ذات صلة