ريف حماة يشتعل..

 

أكدت العديد من وسائل الإعلام أن مسلحي “جبهة النصرة” ارتكبوا مجرزة راح ضحيتها عشرات النساء والأطفال في قرية المجدل في ريف حماة الشماليّ.

واستعادت القوات السورية السيطرة على مستودعات عسكرية في قرية خطاب بعد هجوم “النصرة” على المنطقة، كما بدأ هجوماً على بلدة معردس لاستعادتها، وقتل أحد القادة البارزين في “جبهة النصرة” المصري أبو العلا عبد ربه بنيران القوات السورية في محيط بلدة صوران في ريف حماة الشمالي، فيما ذكرت مصادر المعارضة أن “النصرة وحلفاءها” يستعدون للهجوم على مدينة كرناز، في ريف حماة الشمالي الغربي.

ويذكر أن لمحافظة حماة أهمية كبيرة خاصة أنها محاذية لخمس محافظات أخرى، وهي تفصل بين محافظة إدلب (شمال غرب) التي تسيطر عليها “جبهة النصرة”والفصائل المعارضة، ومناطق سيطرة القوات السورية غربي البلاد.

 

مقالات ذات صلة