ريف حلب .. قوات الاحتلال التركي في عفرين تقطع أكثر من مئة شجرة زيتون

تستمر قوات الاحتلال التركي والفصائل التابعة لها في المناطق التي تحتلها في ريف حلب الشمالي، بالقيام بالمزيد من الانتهاكات بحق المدنيين الهادفة إلى تهجيرهم من قراهم وبلداتهم.

وأكد “المرصد” المعارض أن الفصائل التابعة لتركيا أقدمت اليوم الخميس على قطع أشجار الزيتون في قرية “أومر سمو” بناحية شران في عفرين، بالإضافة لقطعهم لأكثر من 80 شجرة زيتون بقرية “دراكير” بناحية معبطلي في ريف حلب الشمالي.

وأشار “المرصد” إلى أن عملية قطع الأشجار متواصلة بكثرة من قبل الفصائل الموالية لتركيا في عموم منطقة عفرين، مضيفاً أن مسلحين من هذه الفصائل أجبروا نحو 20 مدني من أصحاب الجرارات الزراعية في ناحية معبطلي على حرث مساحات كبيرة في سهل قرية “عمارا” تمهيداً لزراعتها بالحبوب لصالحهم، دون أن يدفعوا للمدنيين أجور الحراثة أو حتى ثمن الوقود.

وإلى جانب هذه الانتهاكات تسعى الفصائل المسلحة وقوات الاحتلال التركي إلى فرض الطابع التركي على المناطق التي تحتلها في سورية، حيث فرضت مؤخراً على المدنيين في مناطق ريف حلب الشمالي استخدام العملة التركية بدلاً من السورية، مهددة بتلف عملة سورية إن وجدت لدى أي مدني.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.