ريف حلب .. فصائل تركيا تنفذ حملة اعتقالات ومداهمة جديدة بحق المدنيين وتطلق النار عليهم

لا تزال حملات الخطف والاعتقالات مستمرة في مناطق سيطرة الفصائل المسلحة الموالية لتركيا في ريف حلب الشمالي، حيث اعتقلت هذه الفصائل مجدداً أكثر من 10 مدنيين بعد عمليات مداهمة لمنازلهم، إضافة إلى خطف العديد.

وأكد “المرصد” المعارض أن مسلحي فصيل “سمرقند” الموالي لتركيا داهموا اليوم الأربعاء، منازل المدنيين في قرية كفرصفرة التابعة لناحية جنديرس في ريف عفرين، 15 مواطناً كردياً من أبناء القرية.

وأضاف “المرصد” أنه خلال عمليات المداهمة حاول بعض سكان القرية الاعتراض على اعتداء المسلحين على بيوتهم، حيث أطلق مسلحو “سمرقند” النار بشكل مباشر على هؤلاء السكان ما تسبب بإصابة 4 مدنيين بجروح بينهم امرأتين.

وقبل عملية المداهمة بساعات أقدم مسلحون من فصيل “الحمزات” الموالي لتركيا على اختطاف أكثر من 9 مدنيين في قرية جوقة وجرى اقتيادهم إلى جهة مجهولة، كما اعتقلت الشرطة “المدنية” التابعة للسلطات التركية في ريف حلب الشرقي مدني من قرية جوبانا في ريف عفرين، وفقاً لما ذكره “المرصد”.

وفي سياق الحديث عن الاعتقالات التعسفية بحق المدنيين، أكد “المرصد” يوم الاثنين الفائت، أنه قضى أحد المدنيين من أبناء قرية بليلكو بسجون الفصائل المسلحة في عفرين بعد أيام من اعتقاله لأسباب مجهولة.

ويعتبر هؤلاء المدنيين من الذين رفضوا الخروج من قراهم بالرغم من عمليات التهجير القسري التي حاول مسلحو الفصائل فرضها عليهم، في ظل عملية “غصن الزيتون” التي تم على إثرها احتلال مدينة عفرين على يد السلطات التركية والفصائل المسلحة الموالية لها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.