ريف الحسكة.. ضحية وعدد من الإصابات بين المدنيين جراء انفجار استهدف محطة وقود

قضى مدني وأُصيب آخرون جراء انفجار وقع بالقرب من محطة وقود في منطقة الرميلان في ريف الحسكة الشمالي الشرقي، التي تسيطر عليها ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية-قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي.

ونقلت وكالة “سانا” السورية عن مصادر محلية في الحسكة أن مجهولين وضعوا عبوة ناسفة انفجرت أمس الأربعاء، بصهريج وقود مقابل محطة محروقات “علي آغا” على الطريق العام الواصل بين تل علو واليعربية في منطقة الرميلان ما أودى بحياة مدني وتسبب بإصابة آخرين.

وأضافت المصادر أن ميليشيا “قسد” استنفرت قواتها وطوقت مكان الانفجار بشكل كامل.

وقبل ساعات من هذا الانفجار، شهدت المناطق التي تسيطر عليها ميليشيا “قسد” العديد من الحوادث الأمنية، حيث قُتل وأُصيب عدد من مسلحيها في هجمات بالأسلحة الرشاشة والعبوات الناسفة في مناطق انتشارها شرقي الفرات السوري، حيث قُتل اثنين منهم برصاص مجهولين قرب بلدة تل السمن شمال الرقة بالتوازي مع انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تابعة للميليشيا في محيط قرية أبو شارب بالريف ذاته، وانفجرت عبوة ناسفة في مبنى ما يسمى بدار المرأة التابع لـ”قسد” في بلدة السوسة شرق دير الزور، ما يشير إلى ارتفاع وتيرة الحوادث الأمنية في المناطق التي تسيطر عليها “قسد” وقوات الاحتلال الأمريكي.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.