ريف الحسكة .. قوات الاحتلال التركي تجدد قصفها العنيف والمتواصل على مناطق المدنيين

جددت قوات الاحتلال التركي والفصائل التابعة لها استهدافاتها لمناطق المدنيين في ريفي الحسكة والرقة، وذلك في إطار عدوانها المستمر على مناطق شمالي شرق سورية.

وأفاد “المرصد” المعارض بأن قوات الاحتلال التركي المنتشرة في قرية عنق الهوى نفذت أمس الجمعة، قصف مدفعي عنيف ومتواصل  على قريتي تل الورد وتل الشعير قرب بلدة زركان غرب مدينة الدرباسية في ريف الحسكة.

وقبل يومين نفذت قوات الاحتلال التركي والفصائل التابعة لها قصف متقطع استهدف القرى المحيطة بمنطقة زركان وأبو راسين في ريف تل تمر في محافظة الحسكة.

وتأتي هذه الاستهدافات في ظل إصرار تركيا على خرق مذكرة اتفاق سوتشي التي وقعها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، والتي تقضي بامتناع قوات الاحتلال التركي عن قصف مناطق المدنيين شمالي شرق سورية، مقابل انسحاب “الوحدات الكردية” من عمق 32 كم من تلك المنطقة، حيث تستمر قوات الاحتلال التركي بعدوانها بالرغم من تأكيد الخارجية الروسية على انسحاب “الوحدات الكردية” بشكل كامل من المنطقة المتفق عليها.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.