ريف الحسكة .. ضحايا ضمن أفراد طاقم طبي جراء القصف التركي المكثف ضدهم

قضى أحد أفراد طاقم طبي تابع لمنظمة “Free Burma Ranger” الأمريكية وأصيب آخرون جراء استهدافهم من قبل القوات التركية والفصائل الموالية لها بواسطة قصف صاروخي على مناطق في ريف الحسكة.

وأكدت الوكالة السورية الرسمية للأنباء “سانا” أن القصف التركيعلى قرية الرشيدية في ريف تل تمر أودى بحياة أحد أعضاء الفريق الطبي، وهو من تايلاند.

وأفاد “المرصد” المعارض بأن استهداف الرتل الطبي أودى بحياة أحد أفراد الطاقم وهو من جنسية آسيوية وتسبب بإصابة فرد آخر منهم.

وأشار “المرصد” إلى أن القوات التركية والفصائل الموالية لها نفذت قصف صاروخي مكثف على مناطق في قرية أم الكيف في ريف تل تمر، وأماكن أخرى في قريتي قاسمية ومحمودية في ريف مدينة رأس العين، وسط اشتباكات على محاور في محيط أم الكيف، بين الفصائل الموالية لأنقرة من جانب، و”قوات سوريا الديمقراطية” من جانب آخر، تترافق مع استهدافات متبادلة.

وتأتي هذه الاستهدافات بالتزامن مع الإعلان عن الاتفاق التركي-الروسي، والذي يقضي بوقف إطلاق النار من جانب القوات التركية، مقابل انسحاب “الوحدات الكردية” من عمق 32 كم، في حين تعمد القوات التركية منذ توقيع هذا الاتفاق إلى خرقه وتنفيذ المزيد من الاعتداءات على مناطق المدنيين في ريف الحسكة.

 

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.