ريف إدلب.. مظاهرات ضد ممارسات “النصرة” وانتهاكاتها بحق المدنيين

عمد مسلحو “جبهة النصرة” إلى تضييق الخناق على الأهالي ونشر المزيد من الحواجز في ريف إدلب الشمالي الغربي، بعدما خرجوا بمظاهرات احتجاجاً على ممارسات “النصرة” بحقهم.

وأكد “المرصد” المعارض أن مسلحي “النصرة” وضعوا اليوم الأحد، عند مدخل مدينة كفرتخاريم في ريف إدلب الشمالي الغربي حاجزاً أمنياً يقوم بتفتيش الهويات والهواتف المحمولة للمدنيين، وذلك على خلفية المظاهرة المناهضة لـ”النصرة” التي خرجت يوم أمس في البلدة.

وأفاد “المرصد” بأن المدنيين خرجوا مساء أمس السبت في مدينتي أريحا وكفرتخاريم في ريف إدلب، بمظاهرات احتجاجاً على ممارسات “جبهة النصرة”.

وأشار “المرصد” المعارض إلى أن المدنيين بالمناطق التي تسيطر عليها “النصرة” في ريف إدلب يحتجون باستمرار على ممارسات الأخيرة بحقهم، والتي تتمثل بالاستيلاء على ممتلكاتهم والاعتقالات إضافة إلى تفشي حالة الفلتان الأمني في تلك المناطق من تفجيرات واغتيالات وغيرها.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.