ريف إدلب.. حريق داخل مخيم يودي بحياة طفل صغير

قضى طفل أمس الجمعة، إثر حريق نشب داخل مخيم يقطن فيه عند الحدود السورية ـ التركية في محافظة إدلب شمالي سوريا.

ووفقاً لوسائل إعلام معارضة، فإن الطفل يدعى بلال ويبلغ من العمر 4 سنوات، وتوفي بحريق داخل خيمته بمخيم الروضة ضمن تجمع الكرامة بريف إدلب الشمالي.

وتشكل الحرائق مع ارتفاع درجات الحرارة، خطراً كبيراً يهدد اللاجئين في المخيمات في ظل غياب إجراءات السلامة وطبيعة الخيام المبنية من القماش والبلاستيك سريع الاشتعال، إضافة إلى صعوبة وصول فرق الإطفاء بسرعة بسبب رداءة الطرقات في المخيمات والازدحام فيها.

وكان 3 أشخاص قضوا بينهم طفل، قبل أشهر وتحديداً في عيد الفطر الفائت جراء حريق اندلع في مخيم بقرية حزرة شمالي إدلب.

يذكر أن أكثر من 93 حريقاً اندلعوا ضمن مخيمات النازحين شمال غربي سوريا، وذلك منذ بداية عام 2021 الجاري.

يشار إلى أن النازحين المقيمين في مخيمات الشمال السوري وقرب الحدود التركية، يعانون مِن أوضاع إنسانية صعبة، خاصةً خلال الأوضاع الجوية السيئة (أمطار وثلوج وفيضانات)، وسط مناشدات مستمرة للمنظمات الإنسانية لتخفيف المعاناة ووسائل التدفئة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.