ريال مدريد ضد تشيلسي.. نصف نهائي دوري أبطال أوروبا اليوم

يستضيف ريال مدريد الإسباني، اليوم الثلاثاء، نظيره تشيلسي الإنجليزي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب ألفريديو دي ستيفانو.

والمتابع لتاريخ الفريقين العريقين في دوري أبطال أوروبا، لا سيما خلال العقدين الأخيرين، لن يصدق بسهولة مفارقة غريبة تتمثل في أنهما لم يتواجها من قبل في تاريخ البطولة.

ويعد ريال مدريد وتشيلسي أحد أشهر المرشحين الدائمين للفوز بدوري أبطال أوروبا، ومن ضمن المتوجين بالبطولة في العقد الأخير، حيث لم يغب الفريق الإسباني عن البطولة منذ موسم 1996-1997، بينما تشيلسي يتواجد بشكل دائم منذ موسم 2003-2004.

في تلك الفترة قابل الفريقان أعتى الفرق الأوروبية وأشهرها مثل برشلونة وبايرن ميونخ وباريس سان جيرمان ويوفنتوس وأرسنال ومانشستر يونايتد وليفربول وروما وأتلتيكو مدريد، لكن بقي الأمر المثير أنهما لم يلتقيا وجها لوجه أبداً.

وبعيداً عن مواجهات كأس الكؤوس الأوروبية في نهائي نسخة 1971 ونهائي كأس السوبر الأوروبي في 1998، والتي كان الفوز فيها حليفا لتشيلسي، ستكون تلك المواجهة المرتقبة هي الأولى بين الفريقين في الكأس ذات الأذنين.

على مدار تاريخ الفريقين في السنوات الأخيرة سنجد أن الفريقين كانا قريبين من الصدام في مواقف عديدة خاصة في النهائي، لا سيما في نسختي 2012 و2014، حيث كان واردا للغاية أن يكون النهائي بين تشيلسي وريال مدريد لكن كل فريق خلف الوعد في مرة.

في المرة الأولى تأهل تشيلسي للنهائي بإقصاء برشلونة بنتيجة 3-2 في مجموع المباراتين، وفي اليوم التالي 25 نيسان 2012، خرج الريال بركلات الترجيح ضد بايرن ميونخ بعد التعادل 3-3 في مجموع المباراتين.

المرة الثانية في 2014، وتأهل ريال مدريد على حساب بايرن ميونخ بنتيجة 5-0 في مجموع المباراتين، لكن في اليوم التالي، 30 أبريل 2014، خسر تشيلسي 1-3 أمام أتلتيكو مدريد ليودع المسابقة.

قبل ذلك في نسخة 2003-2004، كان يتوقع أن يلتقي الفريقان في نصف النهائي، حيث تأهل تشيلسي للمربع الذهبي بالفوز 3-2 على أرسنال بمجموع المباراتين، بينما كان الريال متقدما 4-2 ذهاباً على موناكو الفرنسي.

وكان من المتوقع فوز الميرينجي أو تعادله إيابا، لكن موناكو حقق المعجزة وفاز 3-1 ليقصي الأكثر تتويجاً بالمسابقة ويلتقي تشيلسي ويهزمه 5-3 بمجموع المباراتين.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.