رونالدو يرمي قميص يوفنتوس بعد نهاية مباراة جنوى في الدوري الإيطالي

خلع كريستيانو رونالدو قميص يوفنتوس وألقى به أرضاً بعد نهاية مباراة ناديه وضيفه جنوى، حيث لم يستطع النجم البرتغالي هز الشباك في فوز فريقه 3-1 على الفريق الجنوبي.

وسجل كل من ديان كولوسيفسكي وألفارو موراتا ووستون ماكيني أهداف يوفنتوس، وسط محاولات مختلفة أراد فيها النجم البرتغالي الشهير هز الشباك لكنه عجز عن ذلك.

وأظهرت عدسات المصورين رونالدو وهو في حالة توتر واضحة بعد نهاية المباراة، إذ خلع قميص “السيدة العجوز” وألقى به أرضاً قبل أن يغادر الملعب نحو غرفة الملابس.

وزادت أخبار رحيل رونالدو عن يوفنتوس نهاية الموسم الحالي في الفترة الأخيرة، إذ واجه هداف مانشستر يونايتد وريال مدريد السابق انتقادات متزايدة وتحديداً بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا أمام فريق بورتو البرتغالي.

وأثار البرتغالي كريستيانو رونالدو جدلاً واسعاً بعدما ألقى قميص فريقه يوفنتوس على الأرض بغضب شديد، عقب نهاية مباراة اليوفي.

والتقطت الكاميرات الموجودة في الملعب، رونالدو وهو يرمي قميص يوفنتوس بغضب شديد، قبل أن يلتقطه على الفور أحد جامعي الكرات.

وفسر المدير الفني لفريق يوفنتوس، الإيطالي أندريا بيرلو، غضب نجمه البرتغالي بعد نهاية المباراة التي فاز بها اليوفي 3-1، قائلاً: “رمي القميص على الأرض؟ كان كريستيانو رونالدو غاضباً لعدم تسجيله أهدافاً، ولن تكون هناك غرامات أو أي شيء من هذا القبيل، ويمكن أن يحدث هذا لأي لاعب”.

وأتيحت لرونالدو العديد من الفرص في مباراة جنوى، لكنه لم ينجح في ترجمتها إلى أهداف.

ورغم صيامه عن التهديف في لقاء جنوى، فما زال رونالدو يحافظ على صدارته لترتيب هدافي الدوري الإيطالي، برصيد 25 هدفاً، ويتقدم بفارق 4 أهداف عن أقرب منافسيه، مهاجم نادي إنتر ميلان، البلجيكي روميلو لوكاكو.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.