روسيا: دمشق قد توقف تعاونها مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

أفاد نائب مندوب روسيا في مجلس الأمن دميتري بوليانسكي، بأن دمشق قد توقف تعاونها مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وذلك في حال تم قبول اقتراح من الدول الغربية للحد من حقوق دمشق في المنظمة.

وقال بوليانسكي: “إنني أحثكم على التفكير إذا حرمتم سوريا من حق المشاركة في صنع القرار في المنظمة، فما الهدف من استمرار دمشق في التفاعل معها أصلاً؟” وفقاً لما نقلته قناة “روسيا اليوم”.

وأضاف: “إذا كان أعداء سوريا هم أيضاً معارضون للتدمير الحقيقي للأسلحة الكيماوية في جميع أنحاء أراضيها، وحققوا ما يريدون، فسنواجه جميعاً أوقاتاً صعبة للغاية”.

ويأتي التصريح الروسي بعدما اقترحت مجموعة من الدول الغربية، بمبادرة من فرنسا، على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية اعتماد مشروع قرار يؤكد عدم امتثال سوريا المزعوم لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.

وفي حال اعتماد المبادرة فسيتم اتخاذ إجراءات صارمة للحد من حقوق سوريا في المنظمة، تتعلق بحرمان سوريا من حق التصويت في مؤتمر الدول الأطراف والمجلس التنفيذي، وكذلك حرمانها استضافة وتنظيم أي فعاليات على أراضيها من خلال المؤتمر والمجلس التنفيذي والفرعي.

يشار إلى أنه سبق أن تم الكشف عن تسييس تقارير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، حيث نقل مسبقاً موقع “ذي غري زون” الإخباري المستقل عن مسؤولون ساهموا في إعداد ومراجعة أحد تقارير المنظمة حول سوريا وأعده ما يسمى “فريق التحقيق وتحديد الهوية” قولهم: “إن هذا التقرير مسيس ويستند إلى الإشاعات والأقوال المتناقلة والمزاعم العلمية الخاطئة كما أنه خضع لتأثير خبراء سريين غير مؤهلين ومنحازين إلى مجموعات المعارضة”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.