روحاني يتوقع أن تصلح إدارة بايدن السياسات الأمريكية غير الصحيحة تجاه إيران

قال الرئيس الايراني حسن روحاني إنه في حال عودة إيران وأمريكا إلى الاتفاق النووي فسيتم حل الكثير من المشكلات، متوقعاً من الإدارة الأمريكية المقبلة أن تدين سياسات الرئيس دونالد ترامب تجاه إيران وأن تصلح السياسات غير الصحيحة.

ووفق ما نقلت وسائل إعلام إيرانية أوضح روحاني في كلمة له اليوم الأربعاء أن سياسة إيران هي الالتزام مقابل الالتزام وتقليل التوتر مقابل تقليل التوتر.

كما لفت الرئيس الإيراني إلى أنه إذا كانت هناك مثل هذه الإرادة لدى حكام الولايات المتحدة المستقبليين فمن السهل حل المشكلة.

كذلك أشار إلى أنه يمكن لكل من إيران وأمريكا إعلان العودة إلى ما ينص عليه الاتفاق النووي.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن إيران ستنفذ الاتفاق النووي بالكامل، إذا رفع الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن العقوبات عن بلاده.

ظريف وفي تصريح إلى صحيفة “إيران” الرسمية، قال إن المفاوضات ممكنة في إطار مجموعة (5+1)، مشيراً إلى أن طهران مستعدة لمناقشة كيفية انضمام الولايات المتحدة إلى الاتفاق من جديد.

يذكر أن الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن تعهّد بالعودة إلى الاتفاق المبرم عام 2015، وذلك في حال التزام طهران ببنوده.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.