روحاني: الدول المطبعة تسعى إلى منح الكيان الإسرائيلي قواعد في المنطقة وعليها تحمل عواقب ذلك

تزامناً مع توقيع اتفاق التطبيع بين الإمارات والبحرين والكيان الإسرائيلي، اتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني الدول المطبعة بالسعي إلى منح الاحتلال الإسرائيلي قواعد في المنطقة، محذراً من أن عليهم تحمل كافة العواقب الوخيمة لذلك.

ووفقاً لموقع “الميادين”، فإن روحاني قال: إن “خطوات الحكام العرب الذين طبّعوا أمس، تزعزع أمن المنطقة وعلى عاتقهم تقع المسؤولية”.

وأضاف روحاني موجهاً كلامه للحكام المطبعين: “أين ذهبت العروبة وأين ذهبت الأخوّة مع فلسطين.. كيف تمدوا أيديكم إلى الاسرائيليين؟”.

بدوره، المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، أعلن أمس الثلاثاء، أن “على الدول التي تتحرك باتجاه التطبيع مع الصهاينة تحمّل مسؤولية قراراتها”.

وأضاف قائلاً: “نحمّل المسؤولية للحكومة البحرينية وأي حكومة توفر موطئ قدم لإسرائيل في المنطقة”، مضيفاً أن “تطبيع البحرين سيزيد من خطورة الأوضاع، ولن يسهم في عملية السلام والاستقرار في المنطقة”.

وكان أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي، قد لفت أيضاً إلى أن تطبيع الدول العربية مع الكيان الإسرائيلي هو بمثابة “هدية انتخابية” للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على حساب الدم الفلسطيني.

يذكر أن كل من الإمارات والبحرين كانا قد وقّعا على اتفاقية التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، أمس الثلاثاء، وذلك بمراسم بالبيت الأبيض في واشنطن، و بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وكبار المسؤولين في الحكومة الأمريكية ووفود الإمارات والبحرين والكيان الإسرائيلي.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.