رغم أن تفشيه يشكل تهديد صحي.. الصحة العالمية: جـ.ـدري القردة ليس حالة طوارئ صحية عالمية

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن جدري القردة ليس حالة طوارئ صحية عالمية.

ووفقاً لوكالة “فرانس برس”، فإن المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، قال: “إن تفشي جدري القردة يشكل تهديداً صحياً يثير قلقاً بالغاً لكنه لا يشكل في الوقت الراهن حالة طوارئ صحية عالمية”.

والمرض عموماً متوطن في غرب أفريقيا ووسطها، وسُجلت إصابات به في أوروبا منذ أيار ويتزايد منذ ذلك الحين عدد الدول التي رصدته على أراضيها، مع الإشارة إلى أنه تم إبلاغ منظمة الصحة بتسجيل أكثر من 3200 إصابة بجدري القردة في أكثر من 50 بلداً وحالة وفاة واحدة هذا العام.

يذكر أن جدري القرود، هو مرض فيروسي حيواني المنشأ، ظهر لأول مرة عام 1970 في أفريقيا، ولا يوجد أيّ علاج أو لقاح متاح لمكافحة المرض، بحسب موقع منظمة الصحة العالمية.

وينتقل نتيجة مخالطة مباشرة لدماء الحيوانات المصابة بعدواه أو لسوائل أجسامها أو آفاتها الجلدية، كما ينتقل من إنسان إلى آخر عن طريق الجهاز التنفسي أو المخالطة الحميمة، وتتراوح فترة حضانته بين 6 أيام و19 يوماً، وممكن أن تتراوح بين 5 إلى 21 يوماً، وفقاً للصحة العالمية.

وتشمل أعراضه: “حمّى وصداع، تضخّم العقد اللمفاوية، والشعور بآلام في الظهر وفي العضلات ووهن شديد، طفح جلدي”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.