رسالة تمنع وقوع جريمتي قتل في ريف دمشق

ألقت دوريات شرطة صحنايا في ريف دمشق ، القبض على شخصين أثارا الشكوك من خلال مراقبتهما أحد الأبنية في المنطقة ليتبين أنهما كانا يجهزان لارتكاب جريمتي قتل الأولى في صحنايا والثانية في جديدة عرطوز.

ونشرت وزارة الداخلية السورية عبر صفحتها في فيسبوك، أنه وأثناء تجوال إحدى دوريات مركز شرطة صحنايا لوحظ حركة مريبة لشخصين حول بناء سكني في حي الطيران، وتم إلقاء القبض عليهما ويدعيان (ح . ا ) و (م . ر) وبحوزة كل شخص فيهما سكين مطبخ وقفازين وبتحري ملابس المدعو (م . ر) عثر على ورقة مكتوب فيها (وبشر القاتل بالقتل ولو بعد حين حقي ماخذيتو بالدير وهسع خذيت حقي بالكامل آل النعيمي) .

وبينت “الداخلية” أنه تم إحضار المدعوين إلى مركز الناحية وبالتحقيق معهما اعترفا بالتخطيط لقتل المواطن (طه . ا) حيث كانا ينتظران خروجه من منزله كونه يقصد سوق الهال من أجل إحضار الخضار حتى يقومان بقتله وسرقة المال الذي بحوزته لأنهما يعلمان أنه يحمل مبلغ مالي لشراء الخضار.

كما اعترفا بأنهما يقومان بمراقبته منذ حوالي 4 أيام وأنهما جهزا الرسالة كي يتم تضليل التحقيق بعد قتله وإبعاد الشبهات عنهما وإيهام الجهات المختصة بأن عملية القتل “ثأر قديم”، وتم التحرز على السكاكين والقفازات والورقة.

وبالتوسع بالتحقيق معهما اعترفا أنهما كانا يخططان لارتكاب جريمة قتل ثانية بمحلة جديدة عرطوز في ريف دمشق أيضاً بقصد السرقة، والتحقيقات مازالت مستمرة معهما وسيتم تقديمهما إلى القضاء المختص أصولاً.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.