رافعاً شعار “لا نريد السوريين في بلدنا”.. زعيم حزب معارض في تركيا يجمع ملايين التواقيع لترحيلهم

أطلق رئيس حزب “النصر” التركي المعارض أوميت أوزداغ، حملةً جديدةً لجمع ملايين التواقيع من مختلف الولايات التركية لتنفيذ مطلبه بترحيل اللاجئين السوريين.

ووفقاً لموقع “تركيا عاجل”، فإن أوزداغ توعّد “بتسليم عشرة ملايين توقيع، جمعها حزبه، إلى برلمان بلاده، للمطالبة بطرد اللاجئين السوريين من تركيا”.

وطالب “أوزداغ”، خلال افتتاح الحملة، التي حملت اسم: “لا نريد اللاجئين السوريين في بلادنا”، بدعم مساعيه لجمع العشرة ملايين توقيع، التي ستسلّم لاحقاً لعدّة جهات، منها “الجمعية الوطنية التركية الكبرى”.

وكرر رئيس الحزب المعارض عباراته العنصرية ضد اللاجئين، التي اعتاد على إطلاقها، مؤكداً أن بلاده لن تكون موطناً للهجرات من سوريا وبقية دول العالم.

كما حثّ أوزداغ سكان مدينة “سيواس”، التي افتتح فيها فرعاً لحزبه، على دعم حملته المعادية للسوريين، ولا سيما من قبل التجّار.

ويوجد في تركيا نحو 4 ملايين لاجئ سوري، يعاني قسم كبير منهم من تصرفات عنصرية، تتمثل أحياناً بتحطيم ممتلكاتهم وشتمهم في الطرقات.

وتتركز النسبة الأكبر من اللاجئين في مدن إسطنبول وغازي عنتاب وشانلي أورفا، ويعاني قسم كبير منهم من أوضاع إنسانية صعبة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.