رئيس نادي تشرين يرد على العقوبات ويعتبرها مجحفة: العمل يتم بمبدأ الخيار والفقوس

لم يتأخر رد إدارة نادي تشرين على قرار عقوبات لجنة الانضباط في اتحاد الكرة بحق كوادرها، وجاء على لسان رئيس النادي طارق زيني الذي نشر بيان على صفحته الشخصية اعتبر فيه أن كل ما جرى كان مبيتاً تجاه ناديه، وأنه سيلجأ لكافة القنوات لإعادة النظر بالعقوبة وطالب القيادتين السياسية والرياضية بالتدخل لإنصاف ناديه.

وقال الزيني: “هناك حقائق يبدو أنها أصبحت مصدر إزعاج للبعض، حقيقة أننا نادٍ رياضي اجتماعي يملك واحدة من أكبر قواعد الجماهير في سوريا، بطل سوريا لثلاث سنوات في ظروف سيئة واستثمارات تكاد لا تذكر، الأمر الذي كشف فشل البعض وأخطاء البعض، نعمل بمحبة لاسم نادينا ووطننا وهذا هو سر نجاحنا، نجاحنا الذي انعكس إيجاباً على كل مفاصل الرياضة في سوريا بدءاً من جمهورنا الذي كان له الدور الأكبر في إعادة الرياضة لسوريا في زمن الحرب، ورسم صورة حضارية للرياضة السورية خارجياً بشهادة العديد من القنوات العربية والعالمية، ونقل الصورة الحقيقية للجمهور السوري بشهادة الجميع، وتكلل ذلك بمشاركاتنا الخارجية ورفع اسم سوريا آسيوياً”.

وأضاف: “اليوم نقف أمام هذه العقوبات والقرارات المجحفة بحق نادينا والتي لا نراها إلا محاولة لإيقاف مسيرة هذا النادي وإبعاده عن سكة البطولات التي أصبحت مصدر قلق للكثير كما ذكرت في البداية، في الحقيقة تعودنا في نادي تشرين أن نحارب لوحدنا وأن نعمل في ظروف صعبة دائماً، وهكذا سنبقى مع الوطن وقائد الوطن”.

وتابع: “انتظرنا عقوبات بحق من انسحب سابقاً وأساء بالتصريحات وخرّب وتهجم على حكام، ولم تصل عقوباتهم لجزء من عقوبتنا اليوم، في المقابل نحن لم ننسحب، سيطرنا على المشكلة وعدنا للملعب، لإيماننا بدورنا وواجباتنا، دائماً ما احترمنا القوانين وعملنا ضمن إطار المنظمة الرياضية والسياسية لإيماننا بدورنا ومسؤولياتنا تجاه الوطن وقائده في أحلك الظروف، خصوصاً في مسابقة غالية تحمل اسم كأس السيد الرئيس، لكن القرارات التي صدرت اليوم تحمل في طياتها الكثير من الظلم والتفشي من نادينا، ونحن نراها مجحفة، وسنتصرف حسب القوانين والتعليمات ونلجأ للجنة الاستئناف للنظر بتلك القرارات لثقتنا الكبيرة بنزاهتهم وبأنهم أصحاب كلمة حق، ولهم القرار والفصل بعد تقديم كافة المعلومات والفيديوهات التي تثبت مدى أحقيتنا بمطالبنا، مع كامل احترامنا للجنة الانضباط وقراراتها، ولكن هذه اللجنة لا تمثلنا، وحتى خلال عملية التصويت لم تكن هناك معايير وأسس نظامية في آلية اقتراح الأسماء”.

وختم حديثه قائلاً: “من هنا، نناشد القيادتين السياسية والرياضية للوقف إلى جانب نادينا بالحق وعدم السماح للبعض بفرض ضرائب على النادي بسبب نجاحه واستقراره، فالبعض يبدو أن مصلحته تستمر فقط من خلال الفوضى والتخبطات في كافة المجالات”.

وكانت لجنة الانضباط في الاتحاد السوري لكرة القدم قد فرضت عقوبات على نادي تشرين، اليوم الخميس، جراء أحداث مباراة الفريق مع نادي الوثبة في ذهاب نصف نهائي كأس الجمهورية.

محسن عمران || أثر سبورت

مقالات ذات صلة