رئيس تنفيذية اللاذقية ينفي تعيين رئيس لنادي تشرين خلفاً لطارق زيني

خاص || أثر سبورت

نفى رئيس تنفيذية اللاذقية بسام زراوند، اليوم الثلاثاء، في حديث خاص لموقع “أثر” صحة ما تداولته بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي عن تعيين عبد القادر كردغلي رئيساً لنادي تشرين، خلفاً للراحل طارق زيني.

وقال الزراوند إن القيادة السياسية والرياضية مع أي شخص يستطيع قيادة النادي في هذه الفترة الصعبة وإكمال مسيرة الراحل زيني في حصد النتائج والبطولات، وأن اسم الكابتن عبد القادر كردغلي من الأسماء المطروحة لرئاسة النادي وهو رمز من رموزه ولا مشكلة في تعيينه إن أراد ذلك ووجد في نفسه القدرة على قيادة ناديه.

وأضاف أنه لن يُترك نادي تشرين يعيش في فراغ وسيتعين رئيس للنادي في أقصر وقت لأن الظروف لا تسمح بالإطالة أكثر كون فرق النادي مقبلة على المشاركة في المسابقات الرسمية.
وشكر الزراوند جمهور تشرين الكبير والوفي لما رآه منه في مراسم دفن وعزاء رئيس النادي الراحل وقال بوجود مثل هذا الجمهور لا خوف على نادي تشرين.

من جهته أكد الكابتن عبد القادر كردغلي لموقع “أثر برس” أنه لا مانع لديه من قيادة ناديه لو طرح عليه هذا الأمر رغم معرفته بصعوبة المهمة.

محسن عمران

مقالات ذات صلة