رئيس “الموساد” الإسرائيلي يدخل الحجر الصحي

كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية أن رئيس جهاز الموساد، يوسي كوهين، دخل الحجر الصحي، بعد تشخيص إصابة وزير الصحة، ياكوف ليتزمان، وزوجته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وأضافت الصحيفة بأن كوهين سيضطر إلى إخضاع نفسه للحجر الصحي في مقر الموساد لمدة ثلاثة أيام، لأنه التقى ليتزمان مؤخراً.

وأشارت الصحيفة إلى أن طلب دخول الحجر الصحي وُجّه أيضاً إلى رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شبات، الذي كان على اتصال بالوزير المصاب مؤخراً.

في حين أكدت صحيفة “هآرتس” هذه الأنباء، موضحة أن جميع المسؤولين الذين التقوا ليتزمان وزوجته خلال الأسبوعين الماضيين سيضطرون إلى دخول الحجر الصحي، بموجب توجيهات وزارة الصحة.

وبين هؤلاء المسؤولين رئيس وزراء الكيان، “بنيامين نتنياهو” الذي أعلن مكتبه أنه يدخل الحجر الصحي حتى الأربعاء القادم.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي تشخيص إصابة جنرالين بارزين جديدين فيه بكورونا، وهما قائد الجبهة الداخلية المدعو تامر يادي وقائد مديرية العمليات أهارون هاليفا.

وأكد الجيش الكيان أن الجنرالين البارزين وضعا قيد الحجر الصحي حتى نهاية الأسبوع، وجاء ذلك بعد يوم من الإعلان رسمياً عن إصابة رئيس أركان جيش الاحتلال الجنرال أفيف كوخافي بكورونا.

وسجل في الأراضي المحتلة حتى الآن 6211 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، و31 وفاة بسببه.

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.