رئيس اتحاد فلاحي اللاذقية يبشّر بانخفاض سعر البطاطا خلال أيام

خاص || أثر برس أكد رئيس اتحاد فلاحي اللاذقية حكمت صقر أن أسعار مادة البطاطا ستشهد انخفاضاً ملحوظاً خلال الأيام القليلة القادمة، عازياً السبب في ذلك إلى بدء جني مزارعي اللاذقية محصولهم من البطاطا وبيعه في الأسواق ما يؤدي إلى خفض الأسعار الحالية والتي تشهد ارتفاعاً كبيراً.

وأضاف صقر لموقع “أثر برس”: “الارتفاع الحاصل بأسعار البطاطا التي وصل سعرها في الأسواق إلى نحو 800 ليرة في الأيام الاخيرة سببه الارتفاع في تكاليف الإنتاج، ما دفع المزارعين إلى مناشدة الجهات المعنية للعمل على إيقاف استيراد مادة البطاطا وذلك للتخفيف من الخسائر المتلاحقة للفلاحين بعد شراء كيلو بذار البطاطا المدعوم من قبل المؤسسة العامة لإكثار البذار لهذا العام بسعر 725 ليرة سورية في حين كان يباع من قبل القطاع الخاص بـ 1000 ليرة، ناهيك عن رفع أسعار الأسمدة وغلاء المبيدات والتجهيزات الأخرى من يد عاملة وحراثة وغيرها.”

وفي الوقت ذاته، أشار صقر إلى أن الانتاج المحلي للمحافظة قليل مقارنة بالطلب الكبير على المادة، ولذلك يتم شراء البطاطا من محافظتي حماه وطرطوس، ما ينتج عنه زيادة في أسعار البطاطا بسبب ارتفاع أجور النقل.

وتُزرع البطاطا ثلاث مرات على مدار العام، وفق ما يسمى العروات “المواسم”، ويكون أولها العروة الربيعية التي تزرع بين منتصف كانون الثاني إلى منتصف شباط من كل عام، وتحصد مطلع أيار، وهي أطول عروة لذا يتم تخزين الفائض بالبرادات.

أما العروة الصيفية فتزرع بين آذار ونيسان وتحصد خلال آب، وتتصف هذه العروة بقلة إنتاجها فهي لا تزرع إلا ضمن بعض قرى درعا وريف دمشق، تليها العروة الخريفية التي تزرع منتصف تموز وحتى منتصف آب لتحصد في تشرين الثاني وتستمر لنهاية العام.

باسل يوسف – اللاذقية

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.