دير الزور: “داعش” على المحك.. وطائرات عراقية تدخل المَيدان!

شن تنظيم “داعش” هجوماً مباغتاً فجر اليوم على نقاط تابعة للقوات السورية في المحور الشرقي لمطار دير الزور العسكري، الأمر الذي قوبل باستهداف مدفعي وصاروخي وسط رمايا نارية مكثفة أجبرت المهاجمين على الانسحاب.

وسائل إعلامية موالية لتنظيم “داعش” أقرت بأن المواجهات المذكورة أسفرت عن مقتل ما يقارب 11 مسلحاً وجرح 8 آخرين فضلاً عن إعطاب عربتين، بالمقابل نشر ناشطون موالون للسلطات السورية على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً قالوا إنها لـ “3 عسكريين تابعين لحامية مطار دير الزور قضوا شهداء جراء هجوم أمس” على حد تعبيرهم.

في الوقت ذاته، فجرت القوات السورية نفقاً بطول 23 متراً كان يستخدمه مسلحو “داعش” أمام منطقة المكاتب في حي الصناعة، الأمر الذي أدى إلى قطع الطريق أمام العربات المفخخة التي كان يرسلها التنظيم باتجاه مناطق انتشار القوات السورية.

من جانب آخر، نفذ الطيران الحربي العراقي غارة جوية استهدف خلالها مقراً تابعاً لتنظيم “داعش” فوق قهوة البلدية في مدينة البوكمال، بالتزامن مع تنفيذ “داعش” لما يسمى “حكم القصاص” بحق جندي عراقي أُسر في المعارك الأخيرة.

وحسب مصادر محلية، أسفرت الغارة عن مقتل 9 مسلحين تابعين للتنظيم بينهم قيادي بارز يدعى “عبد الرحمن جمال أصيل”، فضلاً عن جرح 7 آخرين بينهم مسلحين أجانب.

 

 

مقالات ذات صلة