ديبلوماسي سوري: سورية لن تضحي بعلاقاتها مع إيران مقابل عودتها إلى الجامعة العربية

أكد القائم بالأعمال السوري في الأردن أيمن علوش، أن سورية لن تضحي بعلاقاتها مع إيران مقابل عودتها إلى الجامعة العربية، لافتاً إلى العداء الذي لاقته سورية من عدد من البلدان العربية.

وقال علوش في لقاء خاص أجرته معه وكالة “سبوتنك” الروسية: “لقد وثّقنا علاقاتنا مع إيران بعد انتصار الثورة بسبب مواقفها المشرفة تجاه القضية الفلسطينية، وتوثقت هذه العلاقات مع وقوف إيران مع سورية خلال الحرب عليها”.

وأضاف “كيف يمكن أن نضحّي بمن وقف مع سورية والعرب لصالح الأنظمة التي تآمرت على سورية وتذهب إلى إقامة علاقات مع المحتل وتعتبره الصديق الصدوق، في حين تعتبر من يقف ضد هذا المحتل بالعدو”.

وتابع علوش: “حتى تستحق الجامعة العربية اسمها، لا بدّ أن تعود لثوابتها في الأمن القومي العربي ومواقفها السابقة تجاه المحتل الصهيوني، وليس المهم عودة سورية إلى الجامعة العربية، بل استعادة الجامعة دورها في أن تمثل إرادة شعوبها”.

يشار إلى أن قناة “روسيا اليوم” أجرت بعد هذا التصريح استطلاع رأي مفاده “هل يستحق العرب أن تضحي سورية بإيران من أجلهم؟” وكانت النتيجة كما يظهر في الصورة.

استطلاع رأي
استطلاع رأي

 

 

 

 

 

 

 

 

وفي سياق متصل، نقلت الوكالة السورية الرسمية للأنباء “سانا” عن مصدر في وزارة الخارجية والمغتربين قوله: “إن الجمهورية العربية السورية تعرب عن سخطها وإدانتها الشديدة لقرار الإدارة الأمريكية الذي يستهدف رموز وقيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية” مضيفاً أن “هذا القرار يندرج في سياق السياسة الرعناء التي تنتهجها الإدارة الأمريكية تجاه الدول التي تعتز بسيادتها وكرامتها الوطنية وإن مثل هذه السياسات الأمريكية هي السبب الأساس في تأجيج التوتر في المنطقة والعالم وتشكل تهديداً جدياً للسلم والأمن الدوليين”، وذلك بعدما وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الاثنين، أمراً تنفيذياً يفرض عقوبات مشددة على إيران.

ويأتي هذا بالتزامن مع محاولات العديد من الدول بالتخلص من الوجود الإيراني في سورية، حيث تشدد كل من إيران والدولة السورية على شرعية الوجود الإيراني في سورية، وأنه جاء بطلب من دمشق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.