مقابل المال .. أب يعرض طفلته للاغتصاب في دمشق

هزّت الشارع السوري واقعة اغتصاب طفلة لم تتجاوز من العمر 11 عاماً، حيث وقعت الجريمة اللاأخلاقية في أحد أحياء دمشق ،وكانت ضحيتها طفلة اغتصبها أصدقاء والدها واحد تلو الآخر بموافقته.

وفي التفاصيل التي أوردها موقع “صاحبة الجلالة”، تقدمت والدة الطفلة “ع” بشكوى لدى فرع الأمن الجنائي في دمشق مفادها تعرض ابنتها البالغة من العمر 11 عاماً للاغتصاب من قبل أصدقاء والدها وبعلمه ولعدة أيام، وذلك خلال سهراتهم لشرب الكحول وتعاطي المخدرات ضمن منزله.

وذكرت الوالدة أن والد الطفلة كان يدعو أصدقاءه إلى منزله لتناول المشروبات الكحولية والمخدرات فكانت تقوم والدتها باصطحابها معها خلال هذه الفترة خارج المنزل خوفاً عليها، إلا أنه في أحد الأيام حدثت مشاجرة بينها وبين زوجها بسبب حضور أصدقائه الدائم وممارسة الأفعال السيئة ضمن المنزل، فقام بطردها خارج المنزل وإبقاء الطفلة معه رافضاً اصطحابها للطفلة كالعادة.

وأرسل فرع الأمن الجنائي دورية لمنطقة دف الشوك، ألقت القبض على المدعو “ق” والد الطفلة، وبالتحقيق معه تبين أنه يتعاطى المخدرات واعترف أنه خلال تواجد أصدقائه ضمن منزله مستغلاً غياب والدة الطفلة، قام بعرضها على أصدقائه داخل غرفة نومه، مقابل دفع المال، حيث قال والد الضحية: “لا تخافي بدك تتعودي وبعطيكِ مصاري كتير”.

كما اعترف أنه استمر على هذه الحالة لمدة 3 أيام متتالية خلال وجود أصدقائه، مضيفاً: “كنت أسمح للأصدقاء بالدخول معها لغرفة النوم وممارسة الجنس، وكنت أمتنع عن الرد على والدتها عند اتصالها وأمنع الطفلة من التواصل معها خلال هذه المدة”.

وبالتوسع بالتحقيق وإحضار المدعو “ن” اعترف بأنه قام باغتصاب الطفلة بعلم والدها وذلك مقابل مبلغ مالي يحصل عليه، مؤكداً أن والد الطفلة كان في كل مرة يسمح لأحد أصدقائه بذلك ضمن غرفة نومه ويقوم بإقفال الباب عليهما.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.