دمشق.. مدير الخط الحديدي الحجازي يوضح حقيقة تأجير محطة الحجاز

نفى مدير المؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي حسنين علي، الأخبار التي يتم تداولها عن تأجير محطة الحجاز الأثرية في دمشق، مؤكداً أن “مجمع نيرفانا” سيقام على العقار رقم 748، أي ليس مكان المحطة.

وصرّح علي لموقع “الوطن أون لاين”، أن المجمع الذي رسا على إحدى الشركات الخاصة الوطنية، سيتم إقامته على العقار رقم 748 من المنطقة العقارية قنوات جادةـ محافظة دمشق.

كما أوضح أن المشروع رسا على شركة خاصة ببدل سنوي قدره 1.6 مليار ليرة، أو 16% من الإيرادات أيهما أعلى، على أن يتزايد البدل السنوي بنسبة 5% كل 3 سنوات ليصل البدل في آخر 3 سنوات من مدة الاستثمار إلى 3.167 مليارات ليرة سنوياً، ومدة الاستثمار 45 سنة يعود في نهايتها المشروع بالكامل لملكية للمؤسسة، منوهاً بأن العقد لتاريخه لم يصدّق من الحكومة.

ويأتي توضيح المؤسسة إثر تداول أنباء على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، متضمنة تأجير محطة الحجاز لإشادة المجمع التجاري مكانها، رغم أن المؤسسة أوضحت سابقاً أن المشروع يطل على مبنى المحطة وليس مكانها.

كما لفت إلى أن مجمع نيرفانا الجديد سيتألف من فندق بسعة 300 سرير من فئة 5 نجوم بمساحة 5100م2 مع مجمع تجاري ومطاعم وصالات متعددة الأغراض، ويتألف البناء من 12 طابقاً للفندق بكلفة 40 مليون دولار، مشيراً إلى أن هناك مطعماً بانورامياً في الطابق الأخير بسعة ألف كرسي، إضافة إلى صالة بسعة 500 كرسي ومركز لرجال الأعمال ومركز صحي وآخر رياضي، ومسبح ومركز ترفيهي وألعاب أطفال، و4 أقبية تستخدم مرآباً للسيارات وخدمات للمجمع التجاري والفندق.

وفي شهر تشرين الثاني الفائت، طرحت مؤسسة الخط الحديدي الحجازي مشروع استثماري ضخم عبارة عن مجمع “نيرفانا” سياحي كبير من سوية 5 نجوم وسط العاصمة دمشق، حيث أوضحت المؤسسة أن هذا العقار تعود ملكيته لها وهي تسعى لاستثمار كل الأماكن التي تحقق ريعية اقتصادية.

ويعتبر هذا المشروع من أهم المشاريع السياحية المطروحة في دمشق لوقوعه في وسط دمشق وقربه من جميع الأسواق والمراكز الخدمية والمواقع السياحية في المدينة، حيث يطل على مبنى محطة الحجاز وساحة المرجة وسوق الحميدية وقريب من شارع الصالحية وإلى جانب البريد المركزي وعدد من البنوك.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.