أثر برس

السبت - 20 أبريل - 2024

Search

دمشق.. سكان مخيم اليرموك وشارع فلسطين يشكون تراكم تلال الأتربة الفاصلة بين الحارات

by Athr Press G

خاص ||أثر برس اشتكى عدد من أهالي مخيم اليرموك وشارع فلسطين في حي التضامن جنوب العاصمة دمشق، من وجود تلال من الأتربة والأنقاض بين الحارات، بالإضافة إلى عدم وصل التيار الكهربائي للعديد من القاطنين، واعتمادهم على تمديد أكبال من الشبكة الكهربائية للأحياء المجاورة.

ويقول (أبو بسام) أحد سكان الشارع الفلسطيني في التضامن لـ”أثر” إن تلال الأتربة الموجودة على مدخل كل حي تعيق حركة السكان من نساء وكبار سن وطلاب المدارس، نظراً لعدم قدرتهم على الصعود عليها للانتقال إلى الجهة الأخرى، مضيفاً أن إزالتها ستسهل السير من حارة لأخرى.

وتابع أنه بعد عودة الأهالي إلى المنطقة، تمت كتابة ضبط لكل عائلة فقدت (الساعة الكهربائية المنزلية) وإعطائها إيصال لتتمكن من تمديد خط من الشبكة الكهربائية بغرض الإنارة، لكن أثناء تمديد التيار الكهربائي من المحولات الموجودة في الأحياء، تم إعطاء قسم من العوائل إيصالات وإهمال البقية، موضحاً أنه “من الضروري استكمال توصيل التيار الكهربائي لبقية حارات مخيم فلسطين علماً أن الخط الذي يتم استجراره من المحولات يتعرض للانقطاع بشكل دائم”.

كما شاطرته الرأي السيدة (حنان) من حي ساحة الريجة في مخيم اليرموك، مبينة أن تلال الأتربة الموجودة عند مداخل حارات شارع فلسطين، الغرض منها فصل هذه الحارات عن مخيم اليرموك بغرض إغلاق الحارات المتقاربة من بعضها.

وأضافت في سياق آخر، أن حي ساحة الريجة بأكمله يعتمد على استجرار الكهرباء بالأكبال من المحولات، إذ يعتمد أهالي مخيم اليرموك على حي الزاهرة، علماً أنها لا تصل إلا باستطاعة 120 واط أي أنها ضعيفة ولا تكفي لتشغيل إنارة أو شحن البطاريات، بينما يعتمد مخيم فلسطين على استجرار الكهرباء من حي التضامن.

وشرحت السيدة (أم نضال) من سكان حي التضامن لـ”أثر” أن التيار الكهربائي في الحي يعد جيد قياساً بالمناطق الأخرى، فبرنامج التقنين موحد حيث أنها تنقطع 4 ساعات مقابل ساعتين تغذية.

بدورها أكدت رئيسة دائرة خدمات اليرموك رولا موعد لـ “أثر برس” أنه تمت إزالة قسم كبير من الأتربة الموجودة بين حارات مخيم اليرموك بالتعاون بين محافظة دمشق وجمعية القدس والمجتمع المحلي، ومازال العمل مستمر للانتهاء من بقية الأتربة والأنقاض.

كما أوضحت أنه تم تركيب خزان يتضمن محولتين كهربائيتين في المنطقة الوسطى بحي الجاعونة، من قبل إحدى المنظمات الأممية، وهو يغذي ثلت السكان القاطنين، ويجري العمل لتأمين التيار الكهربائي لبقية الأهالي.

الجدير بالذكر أن محافظة دمشق تحضرت لإحداث مركز انطلاق جديد (كراج المنطقة الجنوبية) لمحافظات درعا – السويداء – ريف دمشق الجنوبي، بجانب دوار البطيخة أول شارع الـ 30 عند مدخل مخيم اليرموك، حيث تربع مركز الانطلاق الجديد على مساحة تصل إلى 18 دونماً في نهاية العام 2023.

وفي هذا السياق، أوضح عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظة دمشق عمار غانم سابقاً لـ “أثر” بأن المحافظة بدأت بتجهيز منطقة مركز الانطلاق، بعد إجراء مختلف الدراسات اللازمة لتنفيذ المشروع الاستراتيجي والحيوي، منوهاً بأنه حالياً يتم ترحيل الأنقاض كاملة وتسوية الموقع العام، للبدء بأعمال تبليط الأرصفة، كما تم الانتهاء من فرش طبقة من البحص (الستوك) تمهيداً للمباشرة بمشروع التزفيت، وهناك مجموعة من الدراسات على مستوى البنى التحتية، منها موضوع تمديدات الصرف الصحي والمطريات، والدراسة باتت جاهزة.

ولاء سبع – دمشق

اقرأ أيضاً