دمشق تحيي يوم القدس العالمي.. ومسيرات افتراضية في العالم تحسباً من كورونا

شهدت بعض العواصم والمدن فعاليات لإحياء ذكرى يوم القدس العالمي، بالتزامن مع إحياء فعاليات هذا اليوم عبر الواقع الافتراضي من خلال حملات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتحت عنوان (القدس.. درب الشهداء) شهدت دمشق اليوم مسيرة إحياء ليوم القدس العالمي عبر السيارات وذلك التزاماً بالإجراءات الاحترازية المتخذة للتصدي لفيروس كورونا، بحسب ما نشرت وكالة “سانا”.

واعتبر المشاركون أن تكريس مناسبة يوم القدس العالمي في الحياة السياسية والاجتماعية سيجعل منها قضية حاضرة دائماً في وجدان وضمير أبناء الأمة ورسالة قوة موجهة للعدو الصهيوني بأن فلسطين لن يطويها النسيان ولن تنال من مكانتها كل أشكال التهويد.

إلى جانب هذه المسيرات، انطلقت إحياء يوم القدس العالمي في الفضاء الافتراضي، تحسباً من جائحة كورونا.

حيث دعت حملة “يوم القدس العالمي”، للمشاركة في حملة تغريد لإحياء يوم القدس العالمي عبر منصات ومواقع التواصل الاجتماعي.

وبدأت الحملة من يوم الخميس 21-05-2020 من الساعة 5 مساء وتستمر حتى يوم السبت 23-05-2020 بتوقيت القدس المحتلة، تحت وسم: #القدس_درب_الشهداء و #FlyTheFlag.

ويتم إحياء يوم القدس العالمي في يوم الجمعة الأخير من شهر رمضان المبارك في جميع أنحاء العالم تضامناً مع الشعب الفلسطيني ورفضاً لمحاولات تهويد المدينة المقدسة التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.