دمشق .. الميكروباصات ممنوعة من التعاقد مع الجهات الخاصة مع بداية العام الدراسي

أكد مدير هندسة المرور في محافظة دمشق ياسر بستوني، أن المكتب التنفيذي سيصدر قراراً خلال الفترة المقبلة بمنع منح الموافقة على عمل الميكروباصات مع أي جهات خاصة.

وبيّن بستوني خلال حديث له على إذاعة “شام إف إم“، أن هذا القرار جاء رداً على شكاوى المواطنين المتعلقة بخروج بعض السرافيس عن الخط والعمل مع شركات خاصة (مدارس، معامل، روضات أطفال.. الخ)، ما يسبب نقصاً في عدد الميكروباصات العاملة على الخطوط.

وفي 21 من شهر آذار الفائت، ألغت محافظة دمشق الموافقات الممنوحة للسرافيس العاملة على تخديم المدارس والقطاعات الخاصة، معلنةً تشديد الرقابة عليها واتخاذ العقوبات اللازمة من الجهات المعنية بحق أي سرفيس مخالف يتم ضبطه.

من جهة ثانية، رد بستوني على الشكاوى المتعلقة بما تسببه المطبات من أعطال للسيارات وعرقلة في السير، قائلاً: “إن جميع مطبات الإسفلت سيتم إزالتها خلال عملية إعادة تأهيل الطرق، وتركيب مطبات (كوشوك)، وهذه الأخيرة لا تؤذي السيارات”، منوهاً إلى أن ما يتم وضعه من مطبات يكون وفقاً لحاجة ملحة أو بطلب من الأهالي.

ويعاني أهالي مدينة دمشق من نقص في عدد الباصات أو عدم وصول معظم السرافيس إلى نهاية خطوطهم ما سبب مشاكل لهم خاصة بالنسبة للموظفين وطلاب الجامعات الذين يجدون أنفسهم مضطرين إلى تأمين أنفسهم بالسيارات الخاصة أو استئجار تكسي وتحمّل أعباء مادية إضافية، مطالبين الجهات المعنية في المحافظة بزيادة عدد السرافيس ومراقبتهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.