بفارق أيام عن الغـ.ـارة السابقة.. الكيان الإسرائيلي ينفّذ عـ.ـدوان جوي على محيط العاصمة دمشق

أُصيب عسكريان اثنان جراء عدوان نفذه الكيان الإسرائيلي على نقاط بمحيط العاصمة دمشق، مساء أمس الإثنين.

وأكد مصدر عسكري سوري أن الدفاعات الجوية السورية تصدت للعدوان الإسرائيلي، وقال: “حوالي الساعة الثانية عشرة و30 دقيقة فجراً نفّذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من اتجاه شمال شرق بحيرة طبريا مستهدفاً بعض النقاط في محيط مدينة دمشق، وتصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت عدداً منها”.

وأضاف المصدر أن العدوان “أدى إلى إصابة عسكريين اثنين بجروح و بعض الخسائر المادية”.

وفي هذا الصدد، أفادت صحيفة “يديعوت أحرنوت” بأنه تم تفعيل الدفاعات الجوية السورية ضد غارة على منطقة دمشق، بعد منتصف ليل أمس الإثنين.

ويعتبر هذا العدوان هو الثامن عشر الذي يستهدف نقاطاً بمحيط العاصمة دمشق، والأول خلال كانون الأول الجاري، حيث نفّذ الكيان الإسرائيلي آخر عدوان على سوريا في 13 تشرين الثاني الفائت، استهدف حينها قاعدة جوية في محافظة حمص.

يشار إلى أن موقع “Breaking Defense” الأمريكي نشر مؤخراً تقريراً أكد خلاله أن “إسرائيل تعتزم إعداد خطة، يمكن أن تشمل مهاجمة المدرجات في المطارات بدلاً من طائرات الشحن نفسها، بالإضافة إلى تدابير أخرى؛ لأن مهاجمة طائرة شحن مدنية في مطار مدني ستكون له عواقب وخيمة على إسرائيل”.

أثر برس 

مقالات ذات صلة