دمشق.. أسرع حالة طلاق في 2020 سجلت خلال يوم واحد من تسجيل الزواج!

أوضح مدير نفوس دمشق مهند الصافي حقيقة ما تم تداوله حول عدد العازبات في دمشق وحالات الطلاق.

وقال الصافي عبر إذاعة “شام إف إم” إنه لا إحصائيات حول عدد العازبات في دمشق لأن النفوس لا تجري مثل هذه النوعية من الإحصائيات وما يتم نشره مغلوط وعارٍ عن الصحة بشكل تام.

وحول نسب الطلاق والزواج خلال العام الماضي، أوضح الصافي أنها متقاربة وهو أمر نسبي يختلف بين فترة وأخرى، حيث يتزايد عدد السكان والمواطنين بكل عام، والموضوع يقوم على النسبة والتناسب، مشيراً إلى أن ما يتم تداوله عبر صفحات التواصل الاجتماعي حول ارتفاع نسب الطلاق غير دقيق.

وعن أسرع حالة طلاق سجلت خلال العام الماضي كشف الصافي أنها كانت خلال نفس اليوم الذي سجل فيه الزواج، كما يحصل بعض الحالات خلال يومين نتيجة عدم اتفاق الطرفين.

وكان القاضي الشرعي الأول في سوريا محمود معراوي قد قال في تصريح لإذاعة “سورية الغد” إن أهم أسباب ازدياد حالات الطلاق في الوقت الحالي هو الوضع الاقتصادي.

وأشار حينها إلى أن نسبة لا بأس فيها من عقود الزواج المسجلة يومياً هي زواج ثاني بنسبة ممكن أن تصل لـ 40% أو تزيد قليلاً.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.