دعوات للإضراب تحت عنوان “سوريون فقدوا الحياة في لبنان”.. إليكم التفاصيل

احتجاجاً على الإجراءات الحكومية بحق اللاجئين السوريين في لبنان، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بياناً موقعاً باسم “سوريون فقدوا الحياة في لبنان” يدعون فيه إلى مقاطعة التجار اللبنانيين والقطاعات الاقتصادية الحيوية في لبنان لمدة ثلاثة أيام.

ووفقاً لموقع “ليبانون ديبايت” اللبناني، فإن الإضراب الذي أطلق عليه اسم “إضراب الكرامة” سيكون ابتداءً من 20 حزيران الجاري الموافق ليوم الخميس المقبل، وسيشمل التوقف عن العمل وشحن الهواتف الخليوية ومقاطعة وسائل النقل “سيارات أجرة وفانات وباصات”.

الدعوة للإضراب من قبل بعض السوريين تأتي بعد أن نشط مؤخراً حملات ممنهجة ضد العمال السوريين في لبنان، كان أبرزها الحملة التي أطلقتها وزارة العمل اللبنانية تحت شعار “ما بيحرّك شغلك غير ابن بلدك”، وقالت الوزارة حينها: إن “هذه الحملة تتزامن مع إطلاق خطة لمكافحة العمالة الأجنبية غير الشرعية على الاراضي اللبنانية، وفي مقدمتها العمالة السورية، التي تترك تداعيات سلبية كثيرة، وتُخيّر شبابنا بين البطالة والهجرة”.

وكان قد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً، مقاطع فيديو لعدد من المتظاهرين أمام أحد المطاعم في لبنان، يطالبونه بتوظيف لبنانيين فقط، الأمر الذي أغضب العديد من السوريين وحتى اللبنانيين الذي احتجوا على هذه الممارسات ووصفوها بـ “العنصرية ولا تمثل كافة الشعب اللبناني”.

جدير بالذكر أن عدد اللاجئين السوريين حول العالم يقدر بنحو 5.6 مليون لاجئ، وبحسب بيانات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فإن 13 ألف لاجئ سوري عادوا إلى سورية خلال النصف الأول من 2018، أغلبهم قدموا من لبنان والأردن، وذلك بعد أن تحسنت الأوضاع الأمنية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.