"داعش" يرتكب مجزرة جديدة في مخيم الهول السوري بالحسكة

 

أفادت مصادر أمنية عراقية أن تنظيم “داعش” ارتكب مجزرة بحق المدنيين العالقين في “حاجز صليبي” المؤدي إلى مخيم الهول السوري، في جريمة تضاف إلى جرائمه السابقة.

وقال عبد الرحيم الشمري رئيس لجنة حقوق الإنسان النيابية في بيان إنّ “عصابات “داعش” فجر الثلاثاء قامت بالهجوم على المدنيين العزّل العالقين في حاجز رجم صليبي مستخدمة جميع أنواع الأسلحة”، مشيراً إلى أن “هذا الهجوم أودى بحياة 25 مدنياً غالبيتهم من النساء والأطفال، وأدى لجرح أكثر من 100 مدني، كما تمّ خطف المئات من المدنيين وسرقة سياراتهم قبل أن يلوذوا بالفرار”.

من جهتها تحدثت وكالة سانا عن وقوع ضحايا مدنيين وإصابة 15 آخرين غالبيتهم من النساء والأطفال جراء هجوم شنّه تنظيم “داعش” على منطقة رجم الصليبي جنوب شرق مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي، وأشارت سانا إلى أنه تمّ إسعاف الجرحى إلى المستشفيات في مدينة الحسكة.

الجدير بالذكر أن تنظيم “داعش” يلجأ إلى ارتكاب المجازر بحق المدنيين بعد أن يتم تضييق الخناق عليه سواء في سوريا أو العراق.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق