“خمس شامات”… مشروع إماراتي بكلفة 4 مليارات دولار تم إطلاقه غرب دمشق

حصلت إحدى الشركات الإماراتية على الموافقات الخاصة بالبدء بتنفيذ بعض مرافق البنى التحتية الضرورية لتطوير مشروع أطلقت عليه اسم “خمس شامات” وذلك في منطقة الصبورة غربي مدينة دمشق.

ووفقاً لوكالة “أوقات الشام الإخبارية”، فإن الشركة الإماراتية التي ستقوم بالمشروع المذكور هي من مجموعة “ماجد الفطيم”، موضحةً أن الشركة ستتمكن لاحقاً على نفقتها الخاصة من استكمال أعمال البنى التحتية المتعلقة بزراعة وتنسيق وتشجير واجهة المشروع على طرفي أوتوستراد دمشق – بيروت الدولي، إضافةً إلى أعمال الربط الطرقي للمشروع مع الأوتوستراد والعقدة الطرقية للمحلق الشمالي.

وفي السياق، أعربت شركة “ماجد الفطيم” عن أملها في أن “تساهم الأجواء الإيجابية السائدة في تذليل الصعوبات التي لا تزال تشكل عائقاً أمام استيراد المواد الضرورية لتطوير مشروعها بمواصفاته العالمية، وتحول دون إجراء التحويلات المالية اللازمة لإنشاء وإدارة مشاريع بحجم مشروع خمس شامات”.

وتبلغ تكلفة المرحلة الأولى من المشروع المذكور نحو مليار دولار، فيما تكلفته الإجمالية تصل إلى 4 مليارات دولار، وهو مشروع يضم فعاليات ومنشآت سياحية وتجارية متنوعة.

ويتجه الكثير من المستثمرين من دول مختلفة للمشاركة بالمشاريع التي ستقام مثل “ماروتا سيتي”، ومشروع مماثل تم إطلاقه قبل أسابيع باسم “زيتون سيتي” الذي يمتد على مساحة 15 كم بين ريف دمشق وحمص.

يشار إلى أن سوريا شهدت في الفترة الأخيرة عودة للعلاقات الديبلوماسية مع بعض الدول العربية، حيث أعادت الإمارات افتتاح سفارتها في العاصمة السورية دمشق، وسط الحديث عن وجود عدة دول عربية وغربية تعتزم إعادة علاقاتها مع الدولة السورية كما كانت عليه من قبل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.