خلال 24 ساعة.. أكثر من ألف لاجئ سوري يعود إلى وطنه

تحدثت وسائل إعلام مختلفة عن عودة أكثر من ألف لاجئ سوري إلى وطنه، من أراضي الأردن ولبنان، وذلك خلال 24 ساعة فقط.

ووفقاً لوكالة “سبوتنيك” الروسية، فإن المركز الروسي لاستقبال وتوزيع وإيواء اللاجئين، أصدر بياناً قال فيه: “خلال الـ 24 ساعة الماضية عاد 1100 لاجئ إلى سورية من أراضي الدول الأجنبية، من بينهم 453 لاجئاً (136 امرأة و231 طفلاً) من لبنان عن طريق معبري جديدة يابوس وتلكلخ، بالإضافة إلى 647 شخص (194 امرأة و330 طفل) عادوا من الأردن عبر معبر نصيب”.

وأضاف البيان المذكور: “إجمالي عدد اللاجئين الذين عادوا إلى سورية من أراضي الدول الأجنبية منذ يوم 18 تموز عام 2018، قد بلغ 439 ألف شخص، منهم أكثر من 139.5 ألف شخص من لبنان وما يقارب من 300 ألف شخص من الأردن”.

أيضاً، عاد أكثر من 1000 لاجئ سوري من لبنان والأردن الأسبوع الفائت، وذلك خلال 24 ساعة فقط، عبر معبري جديدة يابوس وتلكلخ، ومعبر نصيب الواقع على الحدود السورية ـ الأردنية.

وكانت وكالة “سانا” الرسمية السورية، قد أعلنت مسبقاً أنه عاد حتى اللحظة، عشرات الآلاف من السوريين، عبر معابر الدبوسية والزمراني وجديدة يابوس الحدودية مع لبنان، بالإضافة إلى معبر نصيب الحدودي مع الأردن، إلى قراهم وبلداتهم بعد أن تمت استعادة السيطرة عليها وعودة الاستقرار.

يذكر أنه عاد من لبنان خلال الأشهر الأخيرة مئات اللاجئين السوريين، فضلاً عن أن 13 ألف لاجئ سوري عادوا إلى سورية، خلال النصف الأول من عام 2018 الفائت، أغلبهم جاؤوا من لبنان والأردن، وفقاً لبيانات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.